التطبيع خيانة

العالم

بحرية الحرس الثوري تعزز صفوفها بضم 188 طائرة مسيّرة ومروحية..وتكشف عن رصد حاملة الطائرات الاميركية "نيميتز"

23/09/2020

بحرية الحرس الثوري تعزز صفوفها بضم 188 طائرة مسيّرة ومروحية..وتكشف عن رصد حاملة الطائرات الاميركية "نيميتز"

اقامت القوة البحرية للحرس الثوري مراسم انضمام 188 طائرة مسيّرة ومروحية لها وتم الكشف عن 3 طائرات مسيّرة جديدة بينها اثنتان عموديتا التحليق، وجرت هذه المراسم في مدينة بندرعباس جنوب ايران برعاية القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي.

وخلال المراسم القى قائد القوة البحرية للحرس الادميرال علي رضا تنكسيري كلمة أشار فيها الى أن الطائرات المسيرة ستغطي جميع مهمات هذه القوة وقال إن من اهداف هذه الطائرات المسيرة التصوير الفوتوغرافي والتصوير الفيديوي في المجال الحربي لتدمير الاهداف البحرية الثابتة والمتحركة، واشار إلى أن عمليات الرصد لجميع التحركات البحرية ستجرى بواسطة هذه الطائرات المسيرة.

وأضاف تنكسيري أن الطائرات المسيرة التي انضمت اليوم وطنية الصنع تمامًا من قبل خبراء منظمة الصناعات الجوية الايرانية، وصرح بأن 3 من هذه الطائرات المسيرة ازيح الستار عنها لاول مرة وتحظى بامكانية انجاز المهمات من على القطع البحرية لتحقيق الاهداف المتوخاة وهي "سبهر" و"هدهد 4" عموديتا التحليق و"شهاب 2". 

واوضح ان مروحيتين قادرتان على العوم على الماء و 4 مروحيات بقدرات قتالية والتزود بالصواريخ قد انضمت اليوم ايضًا للقوة البحرية للحرس الثوري.

واكد قائد القوة البحرية لحرس الثورة الاسلامية انه تم رصد واعتراض حاملة الطائرات الاميركية "نيميتز" والسفن المرافقة لها قبل دخولها مضيق هرمز والخليج الفارسي بطائرات مسيرة وطنية الصنع.

وقال الادميرال تنكسيري انه خلال عملية الرصد والاعتراض تم تحديد حاملة الطائرات "نيميتز" بمعية السفن الحربية المرافقة لها والتي تشمل المدمرتين 114 و 115 والبارجتين 58 و 59 والفرقاطتين الدوريتين 9 و 12 وسفينة خفر سواحل 1333 تابعة للجيش الاميركي، قبل دخولها مضيق هرمز والخليج الفارسي.

واضاف: ان جميع مهمات القوة البحرية للحرس الثوري ستكون تحت غطاء الطائرات المسيرة وطنية الصنع وان انضمام 188 طائرة مسيرة ومروحية وطنية الصنع للقوة البحرية للحرس الثوري، سيمنح قوة خاصة للقوة البحرية للحرس في دمج المهمات البحرية والجوية.
وقال قائد القوة البحرية للحرس الثوري: ان رصد وتتبع جميع التحركات البحرية في الخليج الفارسي ومضيق هرمز وبحر عمان سيصبح ممكنا بواسطة هذه الطائرات المسيرة التي ستزيد سعة قدراتنا في هذا المجال بصورة كبيرة جدا.

سلامي: أميركا باتت موضع كراهية شعوب العالم 
من جهته قال القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي "إن اميركا لم تتخل عن استراتيجيتها التوسعية وتسعى الى فرض إرادتها على الدول الأخرى وهذا الامر يستعدي الآخرين، ويبين أن حكام هذا البلد يفتقرون الى الحكمة السياسية ويعانون من السلبية وسوء التدبير".

واعتبر سلامي أن تصريح الرئيس الاميركي بانه اراد اغتيال الرئيس السوري، يعني نهاية الموسم السياسي لقوة ارادت اغتيال رئيس قانوني لبلد ما بشكل علني.

واضاف "لقد ابتعد أسطولنا البحري عن مستوى سطح البحر وأصبح اليوم قوة بحرية محمولة جوا بمزيج من الطائرات المسيرة والمروحيات والطائرات المائية، وقوتنا تزداد تحت مستوى سطح البحر، ونضاعف قدراتنا على سطح البحر وتحت السطح وفوقه".

وأشار اللواء سلامي إلى أن أميركا باتت موضع كراهية شعوب العالم اليوم وحتى المواطنون الأميركيون يهتفون الموت لأميركا، قائلًا "في أميركا اليوم لا نرى شيئًا سوى الدخان والنار والفقر والعنصرية والاستقطاب وفقدان الحرية".

وقال قائد الحرس الثوري "نحن نضاعف قوتنا بشكل مطرد، ولن نتوقف مطلقا وسنزيد من مدى أسلحتنا".

ونوه الى أن الجمهورية الاسلامية حققت الانتصار في الخليج الفارسي بفضل صبر الشعب الايراني وتوجيهات قائد الثورة، وأنها لا تخشى القوى الكبرى وتهديداتها.

الحرس الثوري الاسلامي

إقرأ المزيد في: العالم