ولادة الرسول وأسبوع الوحدة

لبنان

منشآت الزهراني تسلّمت مليوني ليتر من البنزين.. وأزمة الشح الى الحل

23/09/2020

منشآت الزهراني تسلّمت مليوني ليتر من البنزين.. وأزمة الشح الى الحل

على أثر تكرار أزمة البنزين، واصطفاف الناس بالطوابير لتعبئة سياراتهم في مشهد ليس بجديد، يبدو أن الأزمة تسير باتجاه الحل، حيث أكّد ممثل موزعي المحروقات فادي أبو شقرا في حديث لموقع "العهد" الإخباري أنّ أزمة الشح في مادة البنزين أتت نتيجة تأخر وصول باخرة المنشآت 15 يوماً لأسباب مالية ترتبط بتأخر مصرف لبنان في فتح الاعتمادات. لكن هذه الأزمة -وفق أبو شقرا- ستحل اليوم حيث تسلمت منشآت النفط في الزهراني مليوني ليتر من مادة البنزين، على أن يتم التوزيع، وتعود الأمور الى طبيعتها وقتياً.

ولدى سؤاله عن احتمال تكرار هذه الأزمة، يجيب أبو شقرا بالقول: "نحن في لبنان، ولا أحد يعلم ما اذا كان هناك أزمة في المستقبل". 

 

منشآت الزهراني تسلّمت مليوني ليتر من البنزين.. وأزمة الشح الى الحل

 

وفيما يتعلّق بالكميات المستوردة وما اذا لحقها أي انخفاض، يجيب أبو شقرا  بالقول :" لم ينقص استيراد لبنان من المحروقات بل على العكس فأزمة انقطاع الكهرباء تزيد من استهلاكه ما يجعلنا بحاجة الى كمية أكبر". 

البراكس: الشركات تخبئ البنزين 

من جهته، نقيب أصحاب المحطات سامي البراكس يؤكّد لموقعنا ما قاله أبو شقرا لجهة أن أزمة الشح حلت، لكنه لا ينفي إمكانية تكرار هذه الأزمة، فنحن نعيش في ظرف استثنائي يلوح فيه برفع الدعم عن المحروقات، وظروف سياسية غير مستقرة. 

 

منشآت الزهراني تسلّمت مليوني ليتر من البنزين.. وأزمة الشح الى الحل

وفق تقدير البراكس، تعمل الشركات على تخبئة البنزين، وفي حال رفع الدعم سيكون لديهم بنزين بوفرة. هناك مخططات كبيرة في هذا الصدد - يقول البراكس- الذي يردد قول رئيس الجمهورية العماد ميشال عون :" في حال لم تتشكّل الحكومة، ذاهبون الى جهنّم"

لبنانالمحروقات

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة