العالم

بوليفيا: التهديد الأميركي لفنزويلا هو تهديد لكلّ أميركا اللاتينية

316 قراءة | 12:20

أكد رئيس بوليفيا إيفو موراليس أنّ "التهديد الأميركي لفنزويلا هو تهديد لكلّ أميركا اللاتينية"، لافتًا إلى أنّ "الولايات المتحدة الأميركية تريد بقاء فنزويلا مدمّرة وفقيرة مثل العراق وليبيا".

وشدد موراليس في تغريدة لع على "تويتر" على أنّ "الولايات المتحدة تقوّض السلام وحق الشعوب في الاستفادة من مواردها الطبيعية"، ورأى أنّ "الأمم المتحدة تبرّر التدخل العسكري الّذي يسمح لواشنطن بالسيطرة على نفط فنزويلا".

وأشار إلى إن بلاده ستنضم إلى مبادرة المكسيك وأوروغواي لعقد مؤتمر دولي لإيجاد حل سلمي للأزمة في فنزويلا.

وكتب : "ترحب بوليفيا بمبادرة كل من المكسيك وأورغواي الأخوية، اللتين استجابتا لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس وبابا الفاتيكان، للدعوة لعقد مؤتمر دولي للتوصل إلى حل سلمي للأزمة في فنزويلا".

هذا وفي وقت سابق، أعلنت وزارة خارجية الأوروغواي أن المكسيك وأوروغواي ستدعوان لعقد مؤتمر دولي حول فنزويلا يوم 7 شباط/فبراير في مونتفيديو، ستشارك فيه 10 دول.

وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا إثر إعلان رئيس الجمعية الوطنية غوايدو نفسه "رئيسا مؤقتا" للبلاد، وعقب ذلك أعلن الرئيس المنتخب نيكولاس مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده.