التطبيع خيانة

العالم

الإمام الخامنئي: النظام الإسلامي اليوم هو أكثر قوةً

21/09/2020

الإمام الخامنئي: النظام الإسلامي اليوم هو أكثر قوةً

أكد آية الله العظمى سماحة الإمام السيد علي الخامنئي أن إيران انتصرت على الغرب وأفشلت مؤامراته، مشيراً إلى أن الأعداء فرضوا حرباً على الجمهورية الإسلامية بهدف إسقاط النظام الإسلامي فيها، لكنهم عجزوا عن احتلال شبرٍ من أراضيها. 

الإمام الخامنئي، وفي كلمة ألقاها بمناسبة أسبوع الدفاع المقدس عبر تقنية الفيديو، شدد على قوة النظام الإسلامي اليوم، وقال إن "هدف مشعلي الحروب وخاصة "الحرب المفروضة" كان ضرب الثورة الإسلامية الإيرانية".

الإمام الخامنئي: النظام الإسلامي اليوم هو أكثر قوةً


وأشار الإمام الخامنئي إلى أن أميركا لم تكن وحدها ضد الثورة الإسلامية بل آزرها الاتحاد السوفياتي و"الناتو" ودول أوروبية، وكان لواشنطن تفاهمات مع نظام الرئيس العراقي البائد صدام حسين وكانت تزوده بالمعلومات والمساعدات العسكرية، وذكّر بأن آية الله الإمام الخميني "قده" عرف بشكل دقيق أن "صدام" ليس إلا أداة في الحرب المفروضة، وقد أكد حينها ضرورة كسر الحصار عن مدينة آبادان وتحرير مدينة خرمشهر. 

سماحته أشار إلى "أن الجيش الإيراني والحرس الثوري والتعبئة قاموا بعملٍ كبيرٍ بتحرير خرمشهر، ووقفت إيران العزيزة بوجه أوروبا وأميركا والاتحاد السوفياتي وانتصرت".

ولفت الإمام الخامنئي إلى أن قضية الدفاع المقدس تعد ظاهرة عقلائية، حيث برزت طاقات وخدمات الشعب الإيرانية في "الحرب المفروضة" والتي خرجّت أمثال الشهيدين قاسم سليماني، الذي وصفه بالـ"المعجزة" وحسن باقري وغيرهما. 

وتابع "أن الشعب الإيراني استطاع خلال فترة الدفاع المقدّس كشف وجه الغرب أكثر من أي مرحلة سابقة".

وفي السياق أشار الإمام الخامنئي إلى أن الغرب حرم إيران أبسط المعدات والأسلحة الخفيفة وأعطى صدام كل شيء، حيث منحوه حتى السلاح الكيميائي الذي استخدمه ضد شعبنا وشعبه في حلبجة.

ختاما دعا الامام الخامنئي الى الالتزام مجدداً بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا.

الإمام الخامنئي

إقرأ المزيد في: العالم