ولادة الرسول وأسبوع الوحدة

لبنان

هيئة علماء بيروت استنكرت مواقف البطريرك الراعي: ما هكذا يكون الحياد!

20/09/2020

هيئة علماء بيروت استنكرت مواقف البطريرك الراعي: ما هكذا يكون الحياد!

استنكرت هيئة علماء بيروت المواقف الانحيازية الصادرة من البطريرك الماروني بشارة الراعي دون أن تسميه، مؤكدة أن مواقفه لا تشبه الحياد المزعوم، بل تدعو الى التحريض والالغاء والإقصاء ولا تخدم المصلحة الوطنية، كما أنها تجاري التدخلات والضغوطات الخارجية الواضحة والعلنية.

وأضافت في بيان "ما دامت الصيغة طائفية فلتكن المداورة في كل الوظائف الأولى ونحن نقول ليس أي منصب حكرًا على طائفة معينة. وندعو الجميع التقيد بالنصوص الدستورية".

ولفت البيان إلى أنه "على مرّ التاريخ كانت الطائفة الشيعية رافضة للعزل وكانت على الدوام داعية للوحدة الوطنية والشراكة بين كل الأفرقاء في هذا البلد".

وتابع بيان الهيئة "لا داع لتوزيع العظات من هنا وهناك فنحن من حرّر الأرض وبذل التضحيات الجسيمة في سبيل حرية وعزة وسيادة هذا الوطن، نعطي دروسًا في الوطنية وليسمح لنا الجميع، لا نقبل بهذا السلوك المشبوه الذي يخرب النسيج الوطني والاستقرار الداخلي كرمى لعيون "إسرائيل".

وختم البيان "لن يستطيع أحد تحقيق ما عجز عنه بالحرب أن يحققه بالتآمر..".

هيئة علماء بيروتبشارة الراعي

إقرأ المزيد في: لبنان