التطبيع خيانة

عين على العدو

بعد ارتفاع الحالات الخطيرة: حكومة العدو تناقش تشديد القيود المفروضة في إطار الاغلاق‎

20/09/2020

بعد ارتفاع الحالات الخطيرة: حكومة العدو تناقش تشديد القيود المفروضة في إطار الاغلاق‎

على خلفية الزيادة الكبيرة التي سجلت السبت في كيان الاحتلال الصهيوني، على مستوى عدد الاصابات الخطيرة بفيروس كورونا وعدد المرضى الذين يستعينون بأجهزة تنفس، من المتوقع مع انتهاء عيد رأس السنة العبرية الجديدة، أن تقوم الحكومة الاسرائيلية بمناقشة تشديد العقوبات المفروضة ضمن الاغلاق الشامل.

ورغم قيود الاغلاق المفروضة، تظاهر المئات من الاسرائيليين في "تل أبيب" أمس، وقد خرجوا في احتجاج ضد قرار الاغلاق وضد رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، وقامت الحكومة بتفريق المظاهرة في ساعات المساء بعد ساعات من انطلاقها.

ولأول مرة تجاوز، أمس السبت، عدد المصابين بحالة خطيرة في "اسرائيل" حاجز الـ600 حالة، وبلغ عددهم 605 حالات، منهم 165 لا يتنفسون بقواهم الذاتية، بل بواسطة أجهزة التنفس الاصطناعي، وهو الأمر الذي حث الحكومة للسعي للاجتماع بعد انتهاء العيد.

وتوفي 30 مريضًا خلال 24 ساعة، وتم تشخيص 5299 على أنهم مصابون بالفيروس، وبلغ مجمل الاصابات منذ بدء الازمة 183,602 اصابة.

وفرضت "اسرائيل" اغلاقا شاملا بدأ الساعة الـ14:00 من بعد ظهر يوم الجمعة، ويستمر ثلاثة أسابيع في فترة الاعياد اليهودية بهدف الحد من انتشار الفيروس، وبذلك تصبح "اسرائيل" أول من تجدد فرض الاغلاق الشامل للحد من انتشار كورونا.

الكيان الصهيونيفيروس كورونا

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة