العالم

"واشنطن بوست": ترامب غارق في أوهامه ويرفض الحقيقة

281 قراءة | 11:17

اعتبرت صحيفة "واشنطن بوست" أن ما تضمنه التقييم الاستخباراتي السنوي الصادر عن أجهزة الإستخبارات الأميركية لم يحمل أيّة مفاجآت.

وأشارت الصحيفة الى ما ورد بالتقييم الاستخباراتي عن استبعاد تخلي كوريا الشمالية عن كل أسلحتها النووية وقدراتها على انتاج هذه الاسلحة، إضافة الى عدم ممارسة ايران انشطة لانتاج الاسلحة النووية، والتحدي الذي تشكله روسيا والصين "للنموذج الليبرالي الديمقراطي"، بحسب تعبيرها.

وإذ توقّفت الصحيفة عند تحذير التقييم الاستخباراتي من وجود آلاف المقاتلين التابعين لـ "داعش" في العراق وسوريا ومن اعتداءات سيقدم عليها "داعش" مع وجود ثمانية فروع له وما يزيد عن اثنتي عشرة شبكة تابعة له، لفتت الى أن الرئيس الاميركي دونالد ترامب لم يكن مسرورًا بهذا التقرير، إذ قال في تغريدة إن اجهزة الاستخبارات الاميركية مخطئة حول "مخاطر ايران" والعلاقات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية هي أفضل من أي وقت مضى.

وتابعت الصحيفة "أجهزة الاستخبارات الأميركية محقة وترامب هو المخطئ"، لافتةً الى أن "إيران مستمرة "بتجميد برنامجها النووي"  ومفتشو الامم المتحدة اكدوا ذلك"، وأضافت "كوريا الشمالية توصلت الى اتفاقات مع إدارتي بيل كلنتون وجورج بوش الابن ذهبت أبعد بكثير من الاتفاق الذي توصل اليه ترامب مع الزعيم الكوري الشمالي "كم جونغ أون" الذي لم يتوقف عن انتاج الصواريخ و"الرؤوس الحربية".

وتساءلت الصحيفة "عما اذا كان خصوم اميركا "سيتجرأون" اكثر كون ترامب يقوم "بانتقاص" اجهزة الاستخبارات الاميركية".

وعليه، وصفت "واشنطن بوست"  ترامب بـ"الرئيس الغارق في اوهامه الذي يرفض أن يسمع الحقيقة".