ولادة الرسول وأسبوع الوحدة

العالم

قاليباف: الحكَّام العرب لم يصمدوا حتَّى يستسلموا

17/09/2020

قاليباف: الحكَّام العرب لم يصمدوا حتَّى يستسلموا

اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني محمد باقر قاليباف أن الحكام الخونة في المنطقة شركاء في جميع جرائم الصهاينة منذ الماضي حتى الآن، منتقدًا تطبيع بعض دول المنطقة للعلاقات مع الكيان الصهيوني.

وجاء في بيان أصدره قاليباف تعقيبًا على خيانة بعض حكام المنطقة للقضية الفلسطينية: "الكثير من حكومات المنطقة يقومون منذ اعوام طويلة بتقبيل ايادي الصهاينة الظالمين الملطخة ايديهم بالدماء ويغرسون مخالبهم في وجوه ابناء الشعب الفلسطيني المعاني والمضطهد"، وأشار إلى أن "ما يحدث في المنطقة وفي الاستعراضات التلفزيونية والانتخابية لن يمر على الامة الاسلامية والشباب العرب والشعب الفلسطيني المظلوم".
 
وأضاف "ما حدث هو مجرد التثبيت على الورق  وأن علاقات المطبعين مع العدو الصهيوني كانت طبيعية وودية في كل الازمنة"، مؤكدًا أنَّ "الاتفاق الاخير هو مجرد وصمة عار طبعت على جباههم مع ابتسامة الرضا، على الرغم من لباس العار والقبح الذي أُلبس لهم"، واتهم المطبعين أنهم رسميا شركاء في جميع جرائم الصهاينة الغاصبين المجرمين من وعد بلفور حتى يوم النكبة؛ من صبرا وشاتيلا حتى حرب الـ 33 يومًا.

وتابع رئيس مجلس الشورى الاسلامي أن "قائد الثورة الاسلامية السيد علي الخامنئي أكَّد مرارًا أن لا حلّ دون الشعب الفلسطيني وان هذه القاعدة باقية ابدا على الدوام"، معتبرًا أن "فلسطين دماء جارية في شرايين الشباب المسلم، وأن من يظلمها ليس بمسلمٍ ولا يمتلك الشرف والحمية والانسانية".

قاليباف شدّد على أن المطبّعين لم يصمدوا في أيّ وقت من الاوقات ليريدوا ان يستسلموا الآن، وأنَّ الشعب الفلسطيني والامة الاسلامية سينتصران بلا شك وفقا لوعد الله.

 وذكَّر قاليباف الحكام العرب بالآية الكريمة "إِنَّمَا یَنْهَاکُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِینَ قَاتَلُوکُمْ فِی الدِّینِ وَأَخْرَجُوکُمْ مِنْ دِیَارِکُمْ وَظَاهَرُوا عَلَىٰ إِخْرَاجِکُمْ أَنْ تَوَلَّوْهُمْ ۚ وَمَنْ یَتَوَلَّهُمْ فَأُولَٰئِکَ هُمُ الظَّالِمُونَ"، وقال "أيّ ظلم اكثر من هذا صراحة وأي عدو اكثر من هذا سفكا للدماء؟".

محمد باقر قاليباف

إقرأ المزيد في: العالم