عين على العدو

تطبيع السعودية مع العدو الى ما بعد الانتخابات الأمريكية

17/09/2020

تطبيع السعودية مع العدو الى ما بعد الانتخابات الأمريكية

بعد اختتام زيارة رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو إلى واشنطن حيث وقّع على اتفاقيات تطبيع مع الإمارات والبحرين، نقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية عن مصادر سياسية صهيونية رفيعة المستوى قولها إن الدولة التالية التي من المتوقع أن تُطبّع مع "تل أبيب" هي سلطنة عمان.

الصحيفة قالت إن التقديرات في كيان العدو تفيد بأن السعودية ستنتظر إلى ما بعد الانتخابات الأميركية قبل أن تتخذ قرارًا بتطبيع علاقاتها مع الكيان الغاصب.

وأشارت الصحيفة الى أن تفاؤلًا "يسود في "تل أبيب" حيال الرياض، فيما تقول مصادر اسرائيلية رفيعة إن المسألة ليست فيما إذا كانت ستوقع على الاتفاق مع "إسرائيل"، إنما متى".

ورجّحت الصحيفة أن يشترط السعوديون خطوات التطبيع مع العدو بالتقدم على المستوى الإسرائيلي-الفلسطيني.

وأضافت: "هم استجابوا للطلب الأميركي ووافقوا على أن تحلّق الطائرات الإسرائيلية فوق أجواء السعودية في طريقها إلى الإمارات والبحرين، وعند العودة منها".

وذكرت الصحيفة أنه بالموازاة مع ذلك تجرى أيضًا اتصالات بين كيان العدو والولايات المتحدة مع المغرب حول خطوات التطبيع.

السعوديةالكيان الصهيونيالتطبيع

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة