لبنان

4 شهداء للجيش في  الشمال والقضاء على الارهابي التلاوي

14/09/2020

4 شهداء للجيش في الشمال والقضاء على الارهابي التلاوي

تمكن الجيش اللبناني من القضاء على الإرهابي خالد التلاوي بعد تحديد مكان الخلية الارهابية التي يتزعمها في أحد البساتين بين الضنية وزغرتا وتسمى "سهل دنحي"، حيث اشتبك مع العناصر المطلوبين الثلاثة، وتمكنوا من قتل التلاوي في حين تستمر ملاحقة العنصرين الآخرين.

وسقط أربعة شهداء من عناصر الجيش اللبناني أثناء مداهمة شقة كان يتواجد فيها إرهابيون على رأسهم المطلوب التلاوي، مساء الأحد، حيث حاولت دورية من مخابرات الجيش  مداهمة شقة في مخيم البداوي تحصن فيها الإرهابي المطلوب، وهو أحد العناصر الإرهابية المشاركة بجريمة كفتون في الكورة، وفور وصولهم إلى المكان ألقيت باتجاههم قنبلة يدوية أعقبها رشقات نارية ما أدى لاستشهادهم على الفور.

بعدها نفذ الجيش اللبناني انتشاراً كثيفاً في منطقة جبل البداوي ومحيطه، بالاضافة لدوريات مكثفة وحواجز متنقلة في جميع الشوارع والمناطق المحيطة.

وكان الارهابيون تمكنوا من سلب سيارة بقوة السلاح بعد تنفيذ جريمتهم وتوجهوا بها نحو مناطق الضنية حيث اصطدموا بأحد الحواجز التابعة للجيش وأطلقوا النار باتجاههم، ثم فروا باتجاه الاحراج المحيطة بقضاء زغرتا، حيث عملت القوة الضاربة على تطويق المكان بحثا عن المجرمين، بحسب ما أكدت معلومات أمنية.

ويعتبر التلاوي من أخطر المطلوبين، وقد قام بقتل 4 عناصر من مخابرات الجيش مساء الأحد، بالاضافة لضلوعه بجريمة كفتون في الكورة والتي ذهب ضحيتها 3 شبان من أبناء البلدة.

وزيرة الدفاع بحكومة تصريف الأعمال، زينة عكر، اعتبرت أن الاعتداء الذي استهدف الجيش اللبناني هو اعتداء على كل لبناني ولبنانية.

وقالت في تغريدة عبر حسابها على موقع تويتر، أن دماء شهداء الجيش توحدت مع دماء شباب كفتون، وأضافت "نقدم التعازي لأهالي الشهداء الأبطال الذين سقطوا في عملية البداوي ونؤكد أنه يتم الضرب بيد من حديد لمنع تكرار مثل هذه الاحداث الإرهابية، وسيلقى المجرمون عقابهم".

الارهابالجيش اللبناني

إقرأ المزيد في: لبنان