العالم

مادورو يؤكد أن ترامب أعطى أمراً لحكومة كولومبيا ومافياتها لاغتياله

228 قراءة | 19:43

 

ردَّ الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو على الدعوات الأوروبية إلى إجراء انتخابات بالقول إن الانتخابات جرت وفي حال أراد الامبرياليون انتخابات جديدة فلينتظروا العام 2025.
 
وفي حديث لوكالة "سبوتنيك" اتّهم مادورو الرئيس الأميركي بإعطاء أمر لحكومة ومافيا كولومبيا لاغتياله، مشيراً إلى أنه في حال اغتياله فإنّ المسؤولية تقع على هذين البلدين.
 
كما أبدى استعداده للحديث مع الرئيس الأميركي على الملأ في الولايات المتحدة أو في فنزويلا أو في أي مكان يريده ترامب، إلّا أن مادورو رأى أنّ ذلك لن يتحقّقَ في ظل الظروف الحالية إذ إنّ من وصفها بحاشية الرئيس الأميركي لن تسمح بذلك.
 
كذلك، أعلن مادورو في رسالة إلى الشعب الأميركي أنه "تم تنظيم وتحضير انقلاب في فنزويلا من قبل ترامب"، وتابع قائلاً: "عليكم الا تسمحوا بحصول فيتنام ثانية في أميركا"، مضيفاً: "اذا حصل لي مكروه فان ترامب والرئيس الكولومبي هما المسؤولان".
 
ترامب يدعي أن ضغوطه على فنزويلا أفلحت 
 
في الأثناء، ادعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن الضغوط التي مارسها على الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، هي التي أدت لقبوله التفاوض مع المعارضة، ومع ذلك حذّر الأمريكيين من السفر إلى فنزويلا.
 
وكتب ترامب على "تويتر": "مادورو مستعد للتفاوض مع المعارضة في فنزويلا بعد العقوبات الأمريكية وقطع عائدات النفط. إن الحكومة الفنزويلية العليا تستهدف غوايدو. الاحتجاج الكبير متوقع اليوم. يجب ألا يسافر الأمريكيون إلى فنزويلا حتى إشعار آخر".
 
وكانت الحكومة الفنزويلية بقيادة الرئيس مادورو قد انخرطت في مفاوضات مع المعارضة في الدومينيكان منذ العام 2017، قبل أن يفرض ترامب عقوباته الأخيرة على كاراكاس، إلا أن خضوع المعارضة لهيمنة واشنطن والقوى الغربية أفشل هذه المفاوضات ومنعها من تحقيق أهدافها، إذ انسحبت المعارضة فجأة ودون أن تعلن سببا واضحا لذلك.‎