فلسطين

القيادي في "حماس" اسماعيل رضوان لـ "العهد": التطبيع لن يعطي شرعية للكيان الصهيوني في المنطقة

12/09/2020

القيادي في "حماس" اسماعيل رضوان لـ "العهد": التطبيع لن يعطي شرعية للكيان الصهيوني في المنطقة

أكد القيادي في حركة "حماس" اسماعيل رضوان اليوم السبت أن التطبيع بين بعض الدول العربية والكيان الصهيوني لن يعطي الأخير شرعية في المنطقة، مشددًا على أن "اسرائيل" ستبقى عدوًا، وفلسطين عربية واسلامية.

وفي حديث لموقع "العهد" الاخباري، قال رضوان "ليس مستغربًا موقف البحرين من التطبيع لأنه كان يمارس علاقات سرية مع الاحتلال الصهيوني". 

وأضاف إنّ "ما جعل البحرين تتجرأ على التطبيع هو موقف جامعة الدول العربية وبعض الأنظمة فيها التي عطلت الادانة بالتطبيع بين الامارات والاحتلال". 

ودان رضوان بأشد العبارات التطبيع مع الكيان الصهيوني، معتبرًا إيّاه طعنة غادرة في ظهر الشعب الفلسطيني ويشجع الاحتلال في ارتكاب مزيد من الجرائم ضد أبناء الشعب الفلسطيني. 

وأضاف "التطبيع لا يمثّل شعوب الأمة كما هو الشعب البحريني"، موجهًا التحية للشعب البحريني الرافض للتطبيع". 

ودعا رضوان شعوب الأمة إلى الضغط على حكامها للرجوع عن التطبيع.

وطالب القيادي في حركة "حماس" باستعادة الوحدة بشكل عاجل والتوافق على استراتيجة وطنية للمواجهة الشاملة مع الاحتلال واسقاط صفقة القرن ومخطط الضم والهرولة نحو التطبيع، وصولًا إلى إنشاء حلف عربي واسلامي لمواجهة الحلف الصهيو امريكي في المنطقة لاسقاط كل مشاريع تصفية القضية الفلسطينية.

حركة المقاومة الإسلامية ـ حماسالتطبيع

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة