فلسطين

استشهاد فلسطينية حاولت طعن جندي صهيوني شرق القدس‎ المحتلة

483 قراءة | 13:03

استشهدت فتاة فلسطينية 16 عاما اليوم الاربعاء برصاص القوات الصهيونية في القدس المحتلة، وذلك بعد ان حاولت تنفيذ عملية طعن على حاجز تابع لقوات الاحتلال.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الفتاة التي أصيبت برصاص قوات الاحتلال قرب الحاجز العسكري الذي يقع بمحاذاة بلدة الزعيّم شرق القدس المحتلة.

وقالت تقارير إن جنود الاحتلال أطلقوا النار على الفتاة على حاجز الزعيم في القدس، لمحاولتها طعن أحد الجنود على الحاجز.

واضافت التقارير أن الفتاة ركضت باتجاه أحد الجنود على الحاجز وهي تشهر سكينا، وأطلق عليها النار أحد عناصر أمن الاحتلال على الحاجز فأصيبت.

يشار إلى أن الحاجز يقع على مدخل مدينة القدس الشرقي، على الطريق المؤدية إلى مستوطنة "معاليه أدوميم".

إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال سيدة فلسطينية (45 عاما) من مخيم نور شمس للاجئين الفلسطينيين شرق طولكرم، وذلك بذريعة أنها عبورها إل الداخل الفلسطيني المحتل بدون تصريح في الشهور الأخيرة وعملها في الزراعة.

وبحسب موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت"، فإن السيدة قد اعتقلت بادعاء أنها هددت مشغلها بسكين في أعقاب فصلها من العمل، كما قامت بثقب إطار مركبته.

وجاء أيضا أنه بعد اعتقالها تم نقلها إلى مستشفى "مئير" في كفر سابا نتيجة وضعها الصحي الذي لم تتضح أسبابه.