آراء وتحليلات

النفط والغاز: عنوان مواجھة تركیة ـ أوروبیة - عربية في المتوسط

04/09/2020

النفط والغاز: عنوان مواجھة تركیة ـ أوروبیة - عربية في المتوسط

سركيس ابوزيد

يتواصل التوتر في میاه المتوسط ويتصاعد الخلاف حول الغاز والنفط بین تركیا من جھة والیونان وقبرص من جھة أخرى. فقد أعلنت تركيا عن مناورات عسكریة في شرق البحر المتوسط، تلاها تحذير من حلف شمال الأطلسي "ناتو" من التصعید، ودعت الولایات المتحدة كلا من أنقرة وأثینا إلى الحوار كما دعتھما ألمانیا إلى سحب سفنھما من المنطقة.

فرنسا من جهتها انضمت إلى مناورات عسكریة مع إیطالیا والیونان وقبرص في شرق البحر المتوسط، وازداد التوتر بین أثینا وأنقرة ووصلت الأمور إلى حد الحشد العسكري المتبادل للطرفین، وحذر إردوغان الذین یدفعون الیونان إلى مواجھة البحریة التركیة ولن یقفوا خلفھا، في إشارة غیر مباشرة إلى فرنسا.

حتى الیوم، لم ینجح الأوروبیون في التوافق على سیاسة متشددة إزاء تركیا رغم إجماعھم على إدانة أنشطتھا غیر الشرعیة في المیاه القبرصیة والیونانیة. وبكلام آخر، فإن الإدانة البلاغیة شيء والإجراءات العملیة بحق تركیا شيء آخر. والسبب في ذلك الانقسامات في الصفوف الأوروبیة، ولیس أدل من ذلك التمایز الذي برز بشكل واضح في المواقف بین ماكرون ومیركل، إذ ذھبت برلین إلى حد التندید بإرسال فرنسا قوة بحریة - جویة لدعم الیونان وإصرار برلین على خفض التصعید والحوار مخرجا من المشكلات الراھنة.

  في الوقت الذي تستقوي فیه قبرص والیونان بعضویة الاتحاد الأوروبي وتستغل تركیا وجودھا في حلف شمال الأطلسي، تبدو احتمالیة المواجھة العسكریة بین الیونان وقبرص مع تركیا مستبعدة خاصة أن الأزمات الداخلیة في الاتحاد تدفع إلى إرجاء أي أزمات جدیدة.  

توسعت نزاعات شرق المتوسط البترولیة مؤخرًا مع تصاعد طموحات تركیا في عھد إردوغان. فقد تحدى أولًا الاكتشافات القبرصیة، لكنه أخفق في ثني جمھوریة قبرص عن إیقاف نشاطھا البترولي. وساندت دول السوق الأوروبیة قبرص (الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي). ثم تنازع إردوغان مع مصر حول حدودھا البحریة مع قبرص. وردت الحكومة المصریة ببیان شدید اللھجة تحذر فيه تركیا من التدخل في شؤونھا السیادیة.

كما بادرت القاھرة الى دعوة مجموعة من الدول المصدرة والعابرة والمستھلكة لغاز شرق المتوسط للاجتماع في القاھرة، وتأسیس منتدى لغاز شرق المتوسط، وشاركت في الاجتماع التأسیسي مصر، وقبرص، و"إسرائیل"، والیونان، وإیطالیا، والأردن. وقد دعي لبنان لحضور الاجتماع، لكن بیروت اعتذرت لمشاركة "إسرائیل" في تأسیس المنتدى. بادرت تركیا منذ حینه بالتوجه نحو لیبیا، وعقد اتفاقات أمنیة واستراتیجیة مع بعض أطراف النزاع ھناك، واتجھت مؤخرًا نحو حوض سرت النفطي العملاق في شرق لیبیا، مما صعد من احتمالات المواجھات العسكریة الجدیدة (محلیا وإقلیمیا ودولیا) في شرق المتوسط.

حققت تركیا نجاحًا اقتصادیًا باھرًا خلال السنوات الأخیرة، لكن أنقرة واجھت مشكلة، وھي افتقادھا حقول النفط والغاز. ورغم السواحل طویلة المدى لتركیا على كل من البحر المتوسط والأسود، لم یتم العثور على حقول بترولیة، لكن تركیا استغلت تشیید السدود المائیة الضخمة لتولید الطاقة الكھربائیة، مما ساعدھا على تلبیة بعض حاجاتھا من الطاقة، لكن لیس بشكل كاف. واللافت أن تركیا التي تعتبر واحدة من دول العبور المھمة للنفط والغاز من الشرق (روسیا، وأذربیجان، وكازخستان، وإیران والعراق) إلى الغرب (دول السوق الأوروبیة المشتركة)، استغلت ھذه المشروعات للعب دور الترانزیت، لكن لم تحاول استقطاع حصة وافیة لھا للاستھلاك المحلي من النفط والغاز الذي یصَدّر إلى الأسواق العالمیة من خلال موانئھا.

لكن مؤخرًا حصل تحول هام حيث أعلن الرئیس التركي رجب طیب إردوغان اكتشاف أكبر حقل غاز طبیعي في تاریخ تركیا في منطقة البحر الأسود، لافتًا إلى بدء إنتاج وتوزیع الغاز على المواطنین وتصدیره إلى الخارج عام 2023 الذي یشھد الاحتفال بمئویة الجمھوریة التركیة كما یشھد الانتخابات البرلمانیة والرئاسیة في تركیا.

بخلاف معظم جوارھا الإقلیمي، فإن تركیا البلد الوحید الذي یفتقر إلى موارد نفطیة أو غاز طبیعي. وقد استعاضت تركیا عن ذلك، وھذا ما وفره لھا موقعھا الجغرافي الاستراتیجي لكونھا منطقة عازلة - واصلة بین الدول المنتجة (إیران، روسیا، العراق، آذربیجان) والدول المستھلكة (أوروبا)، لتكون مركزًا لتوزیع ولمرور خطوط أنابیب النفط والغاز الطبیعي من الشرق إلى الغرب. وبالفعل، تحولت خریطة تركیا خلال سنوات إلى شبكة عنكبوت لخطوط الطاقة من كل الجھات في اتجاه أوروبا. وسعت تركیا، في السنوات الأخیرة، لتكون أیضًا محطة مرور إلزامیة وأقل كلفة للنفط والغاز الطبیعي المكتشف في شرق المتوسط. لكن الصراعات السیاسیة حالت دون ذلك، بل عملت الدول المنضویة في "منتدى غاز شرق المتوسط"، وھي مصر و"إسرائیل" وقبرص الیونانیة والیونان وإیطالیا، لعزل تركیا بعدم دعوتھا للانضمام إلى المنتدى. لكن الأكثر تھدیدًا لطموحات تركیا كان مشروع بناء خط أنابیب "میدإیست" من "إسرائیل" ومصر وقبرص إلى الیونان فإیطالیا بطول ألفي كلم وكلفة حوالى 8  ملیارات دولار، لنقل الغاز والنفط المكتشفین إلى السوق الأوروبیة، والذي تقّدر قیمته  بثلاثة تریلیونات دولار وتغطي حاجة أوروبا على ثلاثین سنة. وھذا كان من أھم أسباب الاندفاعة التركیة في شرق المتوسط والتدخل في لیبیا وتوقیع اتفاقیة ترسیم الحدود البحریة بین أنقرة وحكومة فایز السراج، والتي تلحظ منطقة بحریة مشتركة بین تركیا ولیبیا.

مع ذلك، فإن تركیا كانت تصب اھتمامھا في أن تكون دولة نفطیة كما في المتوسط كذلك في البحر الأسود حیث یمكنھا التنقیب في حدود مناطقھا الاقتصادیة الخالصة فیھما.

رغبة تركیا الجامحة في أن تكون دولة نفطیة كانت من عوامل التوتر في أكثر من منطقة، ولا سیما في شرق المتوسط وشمال أفریقیا. ولا ننسى أن واحدًا من أسباب الحرب على سوریا رفض دمشق أن تمرر مشروع خط أنابیب الغاز من قطر إلى تركیا فأوروبا عبر سوریا. وفي سیاقات البحث عن دور في الطاقة لم تتردد أنقرة في نسج تفاھمات مع قوى ودول متناقضة ومتصارعة. فعبر تركیا تمر خطوط من إیران ومن العراق ومن آذربیجان ومن روسیا.

هذا الواقع جعل من تركيا دولة حائرة بين مصالح متناقضة وخيارات مصيرية تتراوح بين جسر تواصل أو حروب متنقلة.

فرنساالنفطتركياقبرصمصرالغاز

إقرأ المزيد في: آراء وتحليلات

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة
لبنان في زمن الإستعمار.. روح ثورية بالمرصاد
لبنان في زمن الإستعمار.. روح ثورية بالمرصاد
الحكم بالسجن 3 سنوات على الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي بعد إدانته بالفساد
الحكم بالسجن 3 سنوات على الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي بعد إدانته بالفساد
ظریف لأميركا والترويكا الأوروبية: عالجوا السبب في خفض إيران إلتزاماتها النووية
ظریف لأميركا والترويكا الأوروبية: عالجوا السبب في خفض إيران إلتزاماتها النووية
يوم عرّى أنيس النقاش "عدالة" فرنسا: العمل في سبيل الله لا يعرف الحدود
يوم عرّى أنيس النقاش "عدالة" فرنسا: العمل في سبيل الله لا يعرف الحدود
ماذا يقول آلان باديو عن حزب الله؟
ماذا يقول آلان باديو عن حزب الله؟
ما بعد التقرير الاستخباراتي.. واشنطن تسعى لتقليص اعتمادها على مصادر الطاقة في السعودية
ما بعد التقرير الاستخباراتي.. واشنطن تسعى لتقليص اعتمادها على مصادر الطاقة في السعودية
 لبنان يودّع الأمم المتحدة تقريراً حول أضرار التسرب النفطي 
 لبنان يودّع الأمم المتحدة تقريراً حول أضرار التسرب النفطي 
حاويات خطيرة في منشآت النفط في البداوي .. حقيقة أم شائعات؟
حاويات خطيرة في منشآت النفط في البداوي .. حقيقة أم شائعات؟
"البحوث العلمية" يكشف لـ "العهد" تفاصيل حول مجزرة "التسرب النفطي" الصهيونية
"البحوث العلمية" يكشف لـ "العهد" تفاصيل حول مجزرة "التسرب النفطي" الصهيونية
إيران تحقّق الاكتفاء الذاتي في تنفيذ مشاريع أنابيب النفط
إيران تحقّق الاكتفاء الذاتي في تنفيذ مشاريع أنابيب النفط
وزارة الدفاع التركية: مقتل تسعة عسكريين جراء تحطم مروحية عسكرية شرق البلاد
وزارة الدفاع التركية: مقتل تسعة عسكريين جراء تحطم مروحية عسكرية شرق البلاد
"العهد" في مخيمات الأكراد الفارين من عفرين: أين المنظمات الدولية؟
"العهد" في مخيمات الأكراد الفارين من عفرين: أين المنظمات الدولية؟
سوريا .. تحذيرات من خروج سد "تشرين" عن الخدمة نتيجة ممارسات الاحتلال التركي
سوريا .. تحذيرات من خروج سد "تشرين" عن الخدمة نتيجة ممارسات الاحتلال التركي
الدور التركي في المنطقة والخيارات المتاحة
الدور التركي في المنطقة والخيارات المتاحة
آخر سفير لسوريا في أنقرة: لا يستطيع اردوغان احتلال بلد ببناء جامعة
آخر سفير لسوريا في أنقرة: لا يستطيع اردوغان احتلال بلد ببناء جامعة
الجيش المصري يُعلن انطلاق مناورات مشتركة في البحر المتوسط
الجيش المصري يُعلن انطلاق مناورات مشتركة في البحر المتوسط
غانتس الى قبرص في زيارة أمنية
غانتس الى قبرص في زيارة أمنية
أنقرة تلوّح بالحرب وتشرع بمناورات جديدة شرق المتوسط
أنقرة تلوّح بالحرب وتشرع بمناورات جديدة شرق المتوسط
أنقرة تلوّح بالحرب وتشرع بمناورات جديدة شرق المتوسط
أنقرة تلوّح بالحرب وتشرع بمناورات جديدة شرق المتوسط
الإتّحاد الأوروبي: سنستخدم كلّ الخيارات المُتاحة بوجه تركيا
الإتّحاد الأوروبي: سنستخدم كلّ الخيارات المُتاحة بوجه تركيا
طلب مصري رسمي لتسيير رحلات مباشرة وعلنية من وإلى "تل أبيب"
طلب مصري رسمي لتسيير رحلات مباشرة وعلنية من وإلى "تل أبيب"
نتنياهو يجتمع بوزير البترول المصري
نتنياهو يجتمع بوزير البترول المصري
إنتهاء الجلسة الأولى من الحوار الوطني الفلسطيني بالقاهرة
إنتهاء الجلسة الأولى من الحوار الوطني الفلسطيني بالقاهرة
وزير الصحة: بتكاتف ودعم المجتمعات العربية سنتجاوز التحدي
وزير الصحة: بتكاتف ودعم المجتمعات العربية سنتجاوز التحدي
منتخب مصر إلى ربع نهائي مونديال كرة اليد
منتخب مصر إلى ربع نهائي مونديال كرة اليد
ظريف: عرقلة أمريكية تحرم إيران من التصويت في الأمم المتحدة
ظريف: عرقلة أمريكية تحرم إيران من التصويت في الأمم المتحدة
أهالي الهرمل يعانون من أزمة الغاز
أهالي الهرمل يعانون من أزمة الغاز
الغاز المنزلي قد ينقطع من الأسواق!
الغاز المنزلي قد ينقطع من الأسواق!
بعد 133 يومًا من الحرمان.. أكثر من 7000 طن من الغاز في طريقها الى اليمنيين
بعد 133 يومًا من الحرمان.. أكثر من 7000 طن من الغاز في طريقها الى اليمنيين
الجمهورية الاسلامية تنتج يوميًا 700 مليون متر مكعب من الغاز
الجمهورية الاسلامية تنتج يوميًا 700 مليون متر مكعب من الغاز

خبر عاجل