العالم

30/01/2019

عملية عسكرية عراقية مرتقبة لضرب "داعش" داخل سوريا

أكد قائد عمليات الحشد الشعبي في الأنبار قاسم مصلح يوم أمس الثلاثاء اكتمال كافة الاستعدادات لعملية عسكرية داخل العمق السوري بهدف تطهير المناطق الحدودية غربي محافظة الأنبار العراقية من مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي.

وقال مصلح في حديث تصريح صحفي إن "قوات الحشد الشعبي المنتشرة على طول الشريط الحدودي مع سوريا أكملت كافة استعداداتها لاقتحام مناطق ارتكاز "داعش" داخل العمق السوري". 

وشدد  مصلح على أن قوات الحشد في انتظار الأوامر من القيادات العليا لدخول المناطق التي يتواجد فيها مسلحو التنظيم داخل سوريا، بعد تطويق كافة المناطق الصحراوية الممتدة من الأراضي العراقية باتجاه الشريط الحدودي.

 وأشار مصلح إلى أن هدف هذه العملية المنتظرة هو "تأمين الشريط الحدودي والقضاء على المجامع الإرهابية التي تهدد أمن واستقرار القاطع الغربي للمحافظة ومحافظات العراق الأخرى"، مؤكدا أن لدى حكومة بغداد "تنسيقا عالي المستوى مع الجانب السوري في عملية تأمين الحدود بين الطرفين والقضاء على إرهابيي "داعش".


 

إقرأ المزيد في: العالم