العالم

30/01/2019

الملتقى العلمائي الإسلامي الـ14 يبدأ اليوم في دمشق 

تستضيف العاصمة السورية دمشق اليوم الأربعاء الملتقى العلمائي الاسلامي الرابع عشر، بحضور 500 من علماء الشيعة والسنة من مختلف الدول الإسلامية، بما فيها الجمهورية الاسلامية الايرانية، وسوريا ولبنان والأردن والعراق.

وينظم هذا الملتقى مكتب الإمام الخامنئي في سوريا بالتعاون مع المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية ووزارة الأوقاف السورية.

وسيكون الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية آية الله الشيخ محسن الأراكي ووزير الأوقاف السوري محمد عبدالستار السيد ضمن المتحدثين في هذا المؤتمر.

وفي هذا السياق، قال ممثل الإمام الخامنئي في سوريا السيد أبوالفضل الطباطبائي إن الهدف من تنظيم هذا الاجتماع هو زيادة التعاون بين العلماء والشخصيات البارزة في العالم الإسلامي.

وأضاف في حديث لوسائل إعلام إيرانية أن مهمتنا هي انتهاز الفرصة لبناء الحضارة الإسلامية، مشيراً الى أنه في اطار تحقيق هذا الأمر يسعى الملتقى العلمائي الرابع عشر إلى خلق مساحة للتعاون بين علماء الأمة الاسلامية وتنسيق الجهود المبذولة.
 

إقرأ المزيد في: العالم