اليمن

المخزون النفطي في مطار صنعاء على وشك النفاد

31/08/2020

المخزون النفطي في مطار صنعاء على وشك النفاد

حذرت إدارة مطار صنعاء الدولي اليوم من عدم قدرتها على توفير الخدمات الملاحية الجوية لاستقبال طائرات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والإغاثية خلال الأيام القادمة بسبب قرب نفاد مخزونها من المشتقات النفطية.

وأوضح بيان صادر عن المطار أنه في ظل الإجراءات التعسفية التي تمارسها دول تحالف العدوان بمنع دخول سفن المشتقات النفطية، أوشك مخزون المطار من الديزل والبترول على النفاد، وأن الكميات المتوفرة لن تغطي احتياجات التشغيل سوى أيام معدودة.

وذكر البيان أنه إذا لم يتم الإفراج عن سفن المشتقات النفطية التي يحتجزها تحالف العدوان لأكثر من خمسة أشهر وسرعة توفير المشتقات النفطية فإن ذلك سيتسبب في إغلاق المطار بشكل كامل أمام الرحلات الأممية والمنظمات الإنسانية.

وأكد البيان أن إدارة المطار غير قادرة على تشغيل مولدات الكهرباء وعربات الإطفاء وبقية الأجهزة والمعدات الخاصة بتقديم الخدمات للطائرات الأممية والمنظمات الإنسانية والإغاثية التي تصل وتغادر مطار صنعاء الدولي يوميًا.

ودعا البيان الأمم المتحدة والمنظمات الدولية للتدخل العاجل من أجل توفير المشتقات النفطية لضمان استمرار العمل بمطار صنعاء الدولي وتقديم الخدمات للطائرات الأممية والمنظمات التابعة لها والمنظمات الإنسانية الأخرى العاملة في اليمن.

وكان تحالف العدوان على اليمن قد احتجز سفن الوقود في آذار/مارس 2015، ودعت على أثره السلطات اليمنية في كل مناسبة لرفع هذا الحصار الذي يتنافى مع أخلاقيات الحروب، ويمثل انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي الإنساني، واتفاق ستوكهولم الذي نص صراحة على دخول السفن والبضائع بدون أي عوائق إلى ميناء الحديدة، كما يتعارض مع قرارات مجلس الأمن الداعمة لاتفاق ستوكهولم والتي نصت على عدم إعاقة دخول سفن الوقود. 

اليمن

إقرأ المزيد في: اليمن