التطبيع خيانة

عين على العدو

 بعد خطاب السيد.. إعلام العدو: الانتقام قادم و"نقطة على السطر"

31/08/2020

 بعد خطاب السيد.. إعلام العدو: الانتقام قادم و"نقطة على السطر"

انشغلت وسائل الاعلام الإسرائيلية يوم أمس بخطاب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله وكلامه عن الحدود الشمالية وترسيخ معادلة الردع.

العميد احتياط شمعون شابيرا، السكرتير العسكري السابق لرئيس الحكومة قال لصحيفة "اسرائيل هيوم" إنه يقدر أن (السيد) نصر الله مصر على الحفاظ على "معادلة التوازن" مقابل "إسرائيل" رغم عدم الرد حتى الآن. 

وبحسب شابيرا، فإن حزب الله مصر على مواصلة محاولة مهاجمة أهداف عسكرية "إسرائيلية" بالقرب من الحدود.

بدوره، معلّق الشؤون العربية في قناة كان الإسرائيلية، روعي قيس، قال إن "حزب الله يرسم اليوم معادلة جديدة على الحدود في ظل خشية "إسرائيل" من محاولة تنفيذ عملية أخرى ضدّه. 

أما معلّق الشؤون العسكرية في القناة نفسها، روعي شارون، فرأى أن (السيد) نصر الله مصرّ على معادلته "واحد مقابل واحد" ولن يقبل بأقل من ذلك، وهذا خلافا لما اعتقدوه في "إسرائيل" منذ البداية. 

وأضاف أن (السيد) نصر الله لا يبحث عن سلم للنزول عن الشجرة، هو يريد قتل جندي، لذلك التوتر سيبقى عاليا في الشمال في المستقبل القريب أيضا". 

من جهتها، علقت القناة 13 قائلة إن "اسرائيل" تتعامل مع خطاب (السيد) نصر الله بمنتهى الجدية، ولفتت إلى أن حزب الله من الآن وصاعدا سيعمل على تحويل الحدود الشمالية إلى خط مواجهة نشط". 

أما "القناة 12" فأشارت إلى أن "الجيش الإسرائيل" سيبقى على جهوزية في الشمال كلّما تطلّب الأمر ذلك لأنه لا يوجد نية لدى حزب الله للتراجع".

وبحسب معلق الشؤون العسكرية في القناة روني دانيئيل، (السيد) نصر الله "يريد الانتقام ونقطة على السطر".

وتابع "أنا لست معجبًا كثيرًا من أسلوب وضع دمى وكرتون على الحدود، هذا الأمر يبدو لي صبيانيًا أكثر وغير مناسب".

الكيان الصهيونيالسيد حسن نصر االله

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة