العالم

30/01/2019

مادورو يعلن تشكيل "وحدات الدفاع الشعبي"

أصدر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أمرًا بتشكيل "وحدات الدفاع الشعبي" التي ستنتشر في كافة الأحياء والمدن وفي كل زاوية من زوايا فنزويلا.

وفي تغريدة على حسابه الشخصي على موقع "تويتر"، قال مادورو: "لقد أمرتُ بتشكيل 50 ألف وحدة للدفاع الشعبي في جميع الأحياء والمدن وفي كل ركن من أركان البلاد لدعم وتعزيز الدفاع المتكامل عن الوطن.. الوحدة المدنية العسكرية".

مادورو

وفي حديث لوكالة "سبوتنيك" الروسية، اتهم مادورو الولايات المتحدة بأنها تسعى للسيطرة على النفط والموارد الأخرى في فنزويلا.

وقال مادورو "الهدف الرئيس لواشنطن هو الحصول على النفط الفنزويلي، لأن لدينا أكبر احتياطي نفط معتمد في العالم، ولدينا رابع أكبر احتياطي للغاز في العالم، ولدينا أيضًا احتياطيات كبيرة من الماس، واحتياطيات ضخمة من مياه الشرب، والألمنيوم، والحديد، والكولتان".

وإذ أكد مادورو أن "الولايات المتحدة تعتبر أميركا اللاتينية الفناء الخلفي لها"، قال "إننا لسنا الفناء الخلفي لأي شخص، نحن جمهوريات مستقلة".

مادورو أكد أن الجيش الفنزويلي يظهر الإخلاص للسلطة القانونية، وتابع "أقوم بواجباتي كقائد أعلى بموجب الدستور، وحشد القوات المسلحة الوطنية البوليفارية التي أعطت درسا في الأخلاق والولاء والانضباط، وسنفوز بنصر كبير والسلام والولاء في فنزويلا".

وعن الحصول على الأسلحة من روسيا، أعلن مادورو أن بلاده تخطط للاستمرار في الحصول عليها في المستقبل، وأضاف "لدينا دائما خطط للتقدم على صعيد التعاون مع روسيا بهدف تحسين الدفاع الجوي والتقنيات الصاروخية، سنواصل تقدمنا، وسنحصل على أحدث الأسلحة في العالم".

بموازاة ذلك، منع المدعي العام الفنزويلي المعارض خوان غوايدو من مغادرة البلاد وجمّد حساباته المصرفية، وذلك عقب إعلان الأخير في مقابلة مع قناة "سي إن إن" عن إجرائه محادثات سرّية مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب شملت قضية الاستيلاء على السلطة.

إقرأ المزيد في: العالم