اليمن

"أنصار الله" تفرج عن أسير سعودي بعد تجاهل الرياض وضعه الصحي

485 قراءة | 13:53

بمبادرة إنسانية من قائد حركة "أنصار الله" السيد عبدالملك الحوثي، أعلنت اللجنة الوطنية اليمنية لشؤون الأسرى الإفراج عن الأسير السعودي موسى شوعي علي عواجي الذي تدهورت حالته الصحية بفعل فيروس الكبد، وذلك بعد تجاهل سلطات الرياض حالته الصحية الحرجة، وعدم اكتراثها باقتراح "أنصار الله" لعملية تبادل للأسرى في سبيل إنقاذ حياته.

وكان السيد الحوثي قد أعلن عن المبادرة أمس خلال لقائه المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، بعد إعلان رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى عبدالقادر المرتضى عن تجاهل النظام السعودي لكل المبادرات التي أطلقت من أجل إطلاق سراج جنديه الأسير المريض،

وقال المرتضى في تغريده في حسابه على "تويتر":"خلال الاسبوعين الماضيين حاولنا بكل الطرق والوسائل إقناع الجانب السعودي بإجراء عملية تبادل مستعجلة بالأسير السعودي المريض مقابل الإفراج عن مجموعة من أسرانا الجرحى لديه وقد دخل في الوسط عدة وساطات، سواء الأمم المتحدة أو المشايخ والشخصيات القبلية والاجتماعية التي تعاطفت مع الأسير المريض، إلا أن أحدا منهم لم يستطع إقناع الجانب السعودي بذلك".

وأضاف: "نظرًا لهذا التجاهل والاستهتار بحياة هذا الأسير وكبادرة إنسانية وجه السيد القائد بالإفراج عنه وتسليمه لأهله"، لافتًا إلى الطلب من مكتب المبعوث الأممي والصليب الأحمر في صنعاء استلامه وإيصاله إلى أهله.