العالم

ظريف يهاتف هنية والنخالة ويعبر عن تضامنه مع فلسطين بعد اتفاق التطبيع الإماراتي مع الاحتلال

14/08/2020

ظريف يهاتف هنية والنخالة ويعبر عن تضامنه مع فلسطين بعد اتفاق التطبيع الإماراتي مع الاحتلال

تلقّى رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية اتصالًا هاتفيًا من وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، حيث أعرب عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني بعد اتفاق التطبيع بين الإمارات والعدو الصهيوني.

وقال ظريف خلال الاتصال أن إيران قيادةً وشعبًا يقفون إلى جانب الشعب الفلسطيني، مؤكدًا رفض إيران لهذا الاتفاق، ونحن على ثقة بأن الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة وشعوبنا العربية والإسلامية قادرة على إفشال هذه الاتفاقات المدانة، مشددًا على أهمية استمرار التعاون بين الفصائل الفلسطينية كافة، وتحقيق الوحدة والتعاون لمواجهة هذه المخاطر والاتفاقات.

من جانبه، عبّر رئيس المكتب السياسي لحماس عن شكره للاتصال، وثمّن موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية قيادةً وشعبًا تجاه الحق الفلسطيني، معتبرًا الاتفاق الإماراتي الصهيوني طعنة نجلاء في ظهر شعبنا الفلسطيني، مؤكدًا تمسكه بالثوابت والمقاومة ولن يزيده هذا الاتفاق إلاّ تمسكًا بأرضه وقدسه ومقدساته.

وأضاف إن "لحظة الحسم التاريخي لن تكون إلاّ في مصلحة قضيتنا وأمتنا"، مؤكدًا أن حركة حماس سوف تبذل كل الجهود لاستعادة الوحدة الوطنية والعمل الفلسطيني المشترك في أماكن تواجد شعبنا كافة لمواجهة التهديد الاستراتيجي الذي يحيط بقضيتنا وثوابتنا الوطنية.

بدوره، تلقى الأمين العام لحركة "الجهاد الاسلامي" زياد النخالة اتصالا هاتفياً أيضاً من ظريف الذي أعرب عن إدانة إيران للاتفاق، مؤکدا أن هذه الحركات الخيانية لن تؤثر على مقاومة الشعب الفلسطيني.

وشدد ظريف على أن التطبيع لا يمثل الشعوب بل إنه سياسة الحكام الذين لم تختارهم الشعوب.

من جهته ثمن النخالة المواقف الايرانية الداعمة لفلسطين وأكد أن هذه الخطوات الدنيئة لن تفتّ من عزيمة المقاومة الفلسطينية، مبيناً أن الشعب الفلسطيني لن يراهن على الأنظمة العاجزة التي تبحث عن البقاء في عروشها وتستبدل المقدس بالمدنس وتتخلى عن مبادئ العروبة والإسلام لارضاء أمريكا والكيان الصهيوني.

محمد جواد ظريفاسماعيل هنية

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة