العالم

موسكو وبرلين معاً لإكمال "السيل الشمالي 2" رغم التهديدات الأمريكية

11/08/2020

موسكو وبرلين معاً لإكمال "السيل الشمالي 2" رغم التهديدات الأمريكية

انتقد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، التهديدات الأمريكية بشأن فرض عقوبات على مشروع "السيل الشمالي-2" والشركات المشاركة في هذا المشروع الروسي.

وأكد وزير الخارجية الألماني مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، خلال مؤتمر صحفي عقد في موسكو عقب محادثات بين الجانبين، عزمهما مواصلة تنفيذ مشروع الغاز، بالرغم من معارضة الولايات المتحدة وتهديداتها بفرض عقوبات على الشركات المشاركة في تنفيذه.

وقال ماس إنَّ "القرار بشأن ممن نشتري موارد الطاقة هو قرار سيادي، ولا يمكن لأي شخص من الخارج أن يملي سياسة الطاقة على الاتحاد الأوروبي".

وأضاف أن "العلاقات عبر الأطلسي كانت تمثل أهمية كبيرة لسنوات عديدة بالنسبة للحكومة الألمانية وأوروبا، لكن رغم ذلك يجب أن نعلن أن العقوبات بين الشركاء هي طريق خاطئ، وأن قرار ممن نشتري الطاقة قرار سيادي، ولا يمكن لأي دولة أن تملي سياسة الطاقة على الاتحاد الأوروبي من خلال التهديدات".

وأشار وزير الخارجية الألماني إلى أن الاتحاد الأوروبي يبحث إلى أي مدى تنتهك العقوبات (الأمريكية) العابرة للحدود القانون الدولي، وذلك رداً على تهديد مجلس الشيوخ الأمريكي  شركة Faerhafen Sassnitz GmbH الألمانية يوم 5 اب بفرض عقوبات على إدارة ميناء موكران الألماني، الذي تديره الشركة، وذلك بعد أن رست في الميناء المذكور سفينة "الأكاديمي تشيرسكي" الروسية المشاركة في مد خط أنابيب الغاز "السيل الشمالي-2" عبر بحر البلطيق.

وكانت أعمال مدِّ الأنابيب قد توقفت في كانون الأول 2019 بعد أن فرضت الولايات المتحدة عقوبات على المشروع الرامي لنقل الغاز الروسي إلى ألمانيا عبر خطي أنابيب بطول 1220 ألمانيا مباشرة عبر بحر البلطيق دون المرور بأراضي دول ترانزيت. ويبحث مجلس الشيوخ الأمريكي مشروع قانون حول توسيع العقوبات.

من ناحيته قدّر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف موقف برلين الداعم لهذا المشروع الاقتصادي، الذي سيساعد في تنويع إمدادات الغاز الطبيعي إلى أوروبا، وتعزيز أمن الطاقة في أوروبا، على أساس التقييم الذي تجريه أوروبا بنفسها، وليس من خلال التقييم الذي يتم عبر المحيط".

وأضاف : "إذا كان الأوروبيون مستعدين لوضع أمن طاقتهم في أيدي الولايات المتحدة فهذا قرارهم".
وأشار إلى أن جميع الشركات المشاركة في المشروع، بما في ذلك الأوروبية، عازمة على استكمال تنفيذ المشروع، الذي سيتم في أقرب وقت.

روسياالمانيا

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة