الخليج

طموحات السعودية تتبخّر..

06/08/2020

طموحات السعودية تتبخّر..

تناول الكاتب في مجلة "فورين أفيرز" أحوال السعودية مع انتشار فيروس كورونا فيها، وذلك في مقالة بعنوان "نهاية طموحات السعودية".

وقال الكاتب إن "وباء كورونا يعتبر كارثيًا بالنسبة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان إذ قلب مخططاته رأسا على عقب"، مشيرا إلى ارتفاع عدد حالات المصابين بالكورونا في السعودية خلال الأسابيع الاخيرة، وإلى أن عدد هذه الحالات يفوق 280,000 وهو أعلى بكثير من أي دولة عربية أخرى.

كذلك لفت إلى ارتفاع عجز الميزانية السعودية وتعثّر المؤسسات التجارية في البلاد.

وبينما تحدث الكاتب عن إمكانية تقليص العجز في الميزانية، شدد على أن ذلك يتطلب التخلي عن – أو تحجيم – الحرب على اليمن وبناء مدينة "نيوم" – وهو مشروع عبارة عن بناء مدينة مستقبلية ضمن خطة ابن سلمان المسماة "رؤية عام 2030".

وبحسب الكاتب، هناك ضرورة لقيام ابن سلمان بتقديم "تضحية شخصية أخيرة قد تساعده على الحفاظ على العلاقة الإستراتيجية مع الولايات المتحدة".

وأشار الكاتب في هذا السياق إلى أن ابن سلمان لديه علاقات شخصية مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب وصهره
جاريد كوشنير، إلا أنه لفت إلى أن العلاقات بين عائلة ترامب وابن سلمان جعلت العلاقات السعودية الأميركية جزءًا من المعركة السياسية الحزبية داخل الولايات المتحدة.

وأضاف الكاتب أن أعضاء الحزب الديمقراطي في الولايات المتحدة أصبحوا ينتقدون بقوة العلاقات بين واشنطن والرياض، مشيرا إلى أن الديمقراطيين في مجلس الشيوخ الأميركي يعارضون بيع السلاح للرياض وينتقدون السياسة السعودية في اليمن.

وإذ قال الكاتب إن الرؤساء الأميركيين الديمقراطيين والجمهوريين سعوا للحفاظ على العلاقات مع السعودية على المستوى النخبوي، حذّر من أن الإجماع النخبوي الديمقراطي والجمهوري حول العلاقات مع السعودية بات في خطر.

الكاتب خلص الى ضرورة أن يوجه السعوديون رسالة واضحة بأن هناك مسافة بينهم وبين إدارة ترامب إذا أرادوا بناء الجسور مع إدارة ديمقراطية قد تأتي إلى الحكم عام 2021.

السعوديةمحمد بن سلمان

إقرأ المزيد في: الخليج

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة