العالم

رسائل تضامن ودعم من تونس الى لبنان في محنته

05/08/2020

رسائل تضامن ودعم من تونس الى لبنان في محنته

تونس – روعة قاسم

الانفجار في لبنان وصداه تردد في كل انحاء العالم ووصل الى تونس التي انتفضت شعبًا وحكومة ورئيسًا بكل ثقلها لمد يد العون للشعب اللبناني.

  "ست الدنيا يا بيروت.. ولبنان يا وجعنا.. وكلنا مع لبنان".. شعارات تداولها التونسيون على وسائل التواصل الاجتماعي وسط موجة عارمة من التعاطف مع لبنان المقاومة والصمود، لبنان شعب الأرز الذي قهر العدو الصهيوني ولا يمكن ان تقهره شدة.

وفور سماع نبأ الانفجار سارع رئيس الجمهورية التونسي قيس سعيد الى ارسال برقية تعزية وتضامن الى الرئيس اللبناني ميشال عون تقدم فيها باسمه الخاص وباسم الشعب التونسي له، ومن خلاله إلى كافة الشعب اللبناني الشقيق، بخالص التعازي وأصدقها في هذا المصاب الجلل، معربًا عن التمنيات بالشفاء العاجل للجرحى. وأعرب رئيس الدولة عن مؤازرة تونس وتضامنها التام مع لبنان الشقيق سائلًا الله العزيز القدير أن يحمي لبنان والشعب اللبناني من كل مكروه.

وانطلقت دعوات من المجتمع المدني التونسي والعديد من الشخصيات والإعلاميين والسياسيين والمثقفين للمبادرة بدعم لبنان أيضًا بإرسال رسالة مفتوحة إلى رئاسة الجمهورية التونسيّة، طالب فيها الموقعون من الرئاسة التونسية أن تعمل على توفير ما يمكن من المساعدة عبر إرسال طواقم طبية وتيسير جمع التبرعات من موادّ طبيّة وغذائيّة وإيصالها إلى الاخوة في لبنان. ومن الموقعين إيناس التّليلي، محمد الناصر الصردي والصحفية سماح قصد الله والصحفي خميس الخياطي وسيف الدين العامري وغيرهم .

وصباح الأربعاء أمر سعيد بإرسال طائرتين عسكريتين محملتين بالمساعدات الغذائية والأدوية والمستلزمات الطبية لدعم الشعب اللبناني والمساهمة في إسعاف الجرحى والمصابين في هذا الحادث الأليم الذي أودى بحياة عشرات الأبرياء وأسفر عن إصابة آلاف المواطنين.

كما أمر رئيس الجمهورية التونسية باستقبال مائة جريح من المصابين جراء الانفجار، ستتكفل تونس برعايتهم وسيكون علاجهم في كل من المستشفى العسكري وباقي المستشفيات التونسية. وهي مبادرة كان لها وقع طيب لدى عموم التونسيين الذين باركوا هذه الخطوة مؤكدين أنه لا يمكن للشعوب العربية أن تتقدم سوى بالتآزر .

من جهته، عبر رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، عن تضامن برلمانه مع الشعب اللبناني بعد انفجار مرفأ بيروت. وعبّر الغنوشي عن "تضامن النواب وكافة الشعب مع الشعب اللبناني في مواجهة هذه الحادثة الأليمة"، مقدمًا التعزية لأسر الضحايا وتمنيات الشفاء العاجل للجرحى والمصابين. وشدّد الغنوشي على أهمية استنهاض كل الجهود لتقديم المساعدة اللازمة والعاجلة للشعب اللبناني الشقيق.

لبنانتونس

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة