خاص العهد

محافظ بيروت لـ"العهد": 200 ألف مشرّد في بيروت والخسائر لا تقل عن ملياري دولار 

05/08/2020

محافظ بيروت لـ"العهد": 200 ألف مشرّد في بيروت والخسائر لا تقل عن ملياري دولار 

ليست مهمّة سهلة أن توجز الكارثة التي حلّت ببيروت أمس. أن تختصر الفاجعة التي حلّت بأهلها وزائريها من حيث لا يحتسبون. هول المشهد و"فظاعته" حدت بكثيرين ممّن عايشوا أحداثاً كثيرة على الساحة اللبنانية الى القول إنّ ما حصل في بيروت لم تشهده العاصمة في خضمّ الأزمات التي مرت عليها على مدى عقود. 

وفي هذا الصدد، يقول محافظ بيروت القاضي مروان عبود في حديث لموقع "العهد" الإخباري "إنّ الدمار الذي تعرّضت له بيروت أمس الثلاثاء يُشكّل سابقة في تاريخها، اذ ولأول مرّة تشهد كل هذا الدمار". وفق عبود، حتى في ظل الاجتياح "الاسرائيلي" لبيروت عام 1982 لم تدمر العاصمة كما دُمّرت أمس، حيث تعرّضنا الى ما يُشبه قنبلة نووية من نوع صغير. 

ويُشدّد عبود على أنّ لبنان اليوم منكوب وعاصمته كذلك، داعياً الشعب اللبناني للتضامن، ومتمنياً أن تشكّل هذه الصفعة بداية خير تمكّننا من القيام بالإصلاح وبناء دولة حقيقية يُفرض فيها القانون. 

وعما إذا كان هناك خطة لإيواء المشرّدين، يؤكّد عبود أننا حتى الساعة لا نزال تحت هول الصدمة، لكننا نعمل على إنجاز خطة لتأمين سكن بديل لنحو مئتي ألف مشرد لا منازل لديهم للإيواء، لافتاً الى أنّ الشعب اللبناني بأكمله تضامن مع أهل بيروت وتلقينا العديد من  الدعوات من القرى والبلدات اللبنانية لاستضافة أهل بيروت في منازلهم. 

وفيما يتعلّق بالأضرار، يشير عبود الى أن حجم الأضرار كبير جداً، وتكلفتها تتراوح بين المليارين والخمسة مليارات دولار، موضحاً أنّ مرفأ بيروت يحتاج لعامين كي يعود كما كان.
 
 

لبنانبيروت الكبرى

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة