بيروت

لبنان

زاسبكين: أستبعد خيار الحرب.. وما يريده الأميركيون في لبنان وهم 

31/07/2020

زاسبكين: أستبعد خيار الحرب.. وما يريده الأميركيون في لبنان وهم 

أشار السفير الروسي في لبنان الكسندر زاسبكين إلى المساعي الأميركية لنزع سلاح حزب الله من خلال العقوبات التي تفرضها، الأمر الذي يقتضي التأثير على البلد، وشدد على أنها ستفشل في ذلك ولن تنجح في نزع السلاح، قائلاً "هذا وهم". 

وفي حديث للميادين لفت زاسبكين إلى أهمية معادلة التوازن مع "إسرائيل"، مؤكداً أن الأميركيين يريدون ربطه بالسلاح وهذا الربط لن يؤدي الى نتائج، وفيه احتمال للمخاطر الأمنية، وأن هذا الشعار يهدف لاستفزاز حزب الله وخلق مشاكل داخلية. 

وأضاف "المشكلة أن هناك محاولات للربط بين المشاكل الداخلية (الاقتصادية مثلاً) والمصالح للأطراف الخارجية التي يكون عنوانها مختلفاً، وهناك يكمن "الفخ" أمام أي حراك شعبي (في أي بلد)، لكي لا يتم استغلاله لأهداف معينة".

وحول خيار لبنان بالتوجه شرقاً، اعتبر زاسبكين "الامتداد للعراق وإيران مفيد، وهناك احتمال للمشاريع الصينية، كما تهتم الشركات الروسية بعدد من فروع اقتصاد لبنان بما في ذلك الكهرباء وتنقيب النفط، والمشاريع الأخرى حسب تقديم العروض"، موضحاً بأن ما تريده روسيا هو الأجواء الطبيعية للتجارة ووفقاً لمعايير الاقتصاد الحر كما هو النظام اللبناني.

وفي السياق، رأى زاسبكين أن هناك تسيّيساً لموضوع العلاقات اللبنانية مع الخارج، وذلك عندما قيل إذا انسحبت أميركا سوف يأتي مكانها روسيا والصين، مشيراً إلى أن هذه المقولات جرى استخدامها حسب المصالح، فروسيا تريد أن يطوّر لبنان علاقاته مع الجميع.

كما شدد على أهمية العلاقة مع سوريا قائلاً "هو أمر ضروري والفوائد الاقتصادية للبنان ستكون معروفة وكبيرة."

وحول التهديدات الإسرائيلية المتكررة للبنان، والمترافقة مع ما يجري على الحدود مع فلسطين المحتلة أجاب السفير الروسي "نحن لا نرى احتمالاً كبيراً للحرب، هناك توازن وكل طرف يعرف أن هناك خسائر كبيرة لكل من الطرفين، والآن الأولويات في المنطقة هي لإيجاد الحلول للنزاعات  في سوريا وليبيا واليمن وأيضا مراقبة الأوضاع في لبنان".  


 

الكسندر زاسبكين

إقرأ المزيد في: لبنان