زمن النصر

عين على العدو

تدهور حاد في الناتج المحلي الإسرائيلي

31/07/2020

تدهور حاد في الناتج المحلي الإسرائيلي

تحدث موقع "اي 24 نيوز" الإسرائيلي عن انعكاسات الأزمة الاقتصادية في الولايات المتحدة على الاقتصاد في كيان العدو، متوقعا تدهورا حادا في الناتج المحلي وأزمة حقيقة سيواجهها اقتصاد الكيان في المستقبل القريب.

وذكر الموقع أن "شركات النفط والطيران والسيارات الإسرائيلية بدأت تحصي خسائر بمليارات الدولارات، ما يؤكد أن الناتج المحلي الإجمالي في حال تدهور"، موضحا أن ما يسمى بـ"صناعة التكنولوجيا الفائقة الإسرائيلية، التي تمثل ما يقرب نصف إجمالي الإنتاج في الاقتصاد المحلي، مرتبطة بشكل مباشر بالولايات المتحدة".

وتوقع الموقع أن "يعاني الاقتصاد المحلي الإسرائيلي من أزمة في المستقبل القريب"، ونقل عن إيرز كوهين الباحث والمحاضر في السياسة العامة في جامعة "أرييل" قوله إنه "أمر مهم، ووضعنا في "إسرائيل" في الوقت الحالي سيء للغاية"، مضيفا ان ""إسرائيل" مرتبطة ارتباطا وثيقا بالتكنولوجيا الأميركية العالية و"وادي السليكون"".

وأضاف الموقع أن "أرقام تكشف فاتورة وباء "كورونا" الثقيلة على الاقتصاد العالمي، إذ الانتعاش المحتمل هو محل شكوك"، وقال إن "الأرقام جاءت مذهلة، إذ كشفت ألمانيا التي يعد اقتصادها الأكبر في أوروبا عن هبوط تاريخي بنسبة 10,1% في ناتجها المحلي الإجمالي في الربع الثاني من العام الجاري".

ونقل عن "وزارة التجارة الأميركية قولها في بيان أصدرته أمس أن هذا التراجع، وهو أقل مما كان متوقعا (35%)، يشكل انعكاسا للاستجابة للوباء، وما رافقه من تدابير العزل التي فرضت في آذار/مارس ونيسان/أبريل"، ميضيفة أن "ذلك عُوّض جزئيا مع استئناف جزء من النشاط الاقتصادي في بعض مناطق البلاد في أيار/مايو وحزيران/يونيو".

وقال الموقع إن "الولايات المتحدة تستخدم  مقياس المعدل على أساس سنوي لتقدير النمو، وهو يقوم على مقارنة إجمالي الناتج المحلي مع نسبته في الربع الفائت، ويقدّر تطوره للعام كاملا بناء على هذا المعدل.. وهو يختلف عن مقياس المقارنة مع الربع نفسه في العام السابق الذي تستخدمه دول أخرى".

الكيان الصهيوني

إقرأ المزيد في: عين على العدو