بيروت

لبنان

معركة الداخل خلال عدوان تموز .. والطرح "المعيب" للسنيورة!

30/07/2020

معركة الداخل خلال عدوان تموز .. والطرح "المعيب" للسنيورة!

كشف المعاون السياسي للأمين العام لحزب الله الحاج حسين الخليل خبايا عن حرب تموز خلال برنامج "بانوراما النصر" على قناة المنار، ولفت إلى أنه في بداية العدوان كانت له جلسة عاصفة مع رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة وقد أبلغه أن لبنان اليوم ليس لبنان 1982 وفيه مقاومة هي الأقوى في الشرق الأوسط، وتبين بعد المفاوضات معه أنه (السنيورة) يريد الأسيرين وأنه لا يتحمّل مسؤولية عملية الأسر.

وأضاف "المقاومة خاضت معركة قاسية في الداخل وكان هناك من يفتح جبهة داخلية عليها بينما كان "الإسرائيلي" يشنّ عدوانه، وقد افترقنا في الجلسة مع السنيورة على "زعل".

وتابع الخليل "نحن كنا نعرف أن السنيورة لا يمكنه أن يكمل مشوار المفاوضات في ظل الضغوط التي ستمارسها أميركا، ونحن أبلغناه وأيضا أبلغنا الرئيس سعد الحريري أنه ليس لمصلحة الدولة ان تتسلم الاسيرين".

وشدد على أن "السيد نصر الله كان واضحاً في كل المناسبات أننا قوم لا نترك أسرانا في السجون".

ولفت الخليل إلى أن السنيورة قال حينها "أعطونا أسيرًا يبقى لدينا وأبقوا أسيرًا عندكم، قلت له هذا الأمر غير قابل للنقاش، وأبلغته أن هذا الأمر كما تفضل سماحة السيد عبر التفاوض غير المباشر".

وذكر الخليل أن السنيورة طرح خلال الحرب أمراً معيباً وهو اقامة مخيمات للاجئين اللبنانيين!‎

فؤاد السنيورة

إقرأ المزيد في: لبنان