زمن النصر

عين على العدو

الخلافات حول الميزانية في كيان العدو قد تُفجّر الأوضاع

30/07/2020

الخلافات حول الميزانية في كيان العدو قد تُفجّر الأوضاع

على خلفية أزمة كورونا والتظاهرات ضد رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو، تطرّق وزير الحرب ورئيس "أزرق أبيض" بيني غانتس إلى العنف بحق المتظاهرين الاسرائيليين، فقال إن "ما حدث مساء [أول] أمس، والعنف الذي نشهده، هو أمر يقلقني، وهو يرمز بنظري الى منحدر زلق يمكن ان يوصلنا الى حربٍ أهلية. أطالب الجميع، لا يهم، من اليمين او اليسار، التوقف عن التحريض، التوقف عن الكراهية. انا أطالب جميع الأطراف، هذا الوضع سيتحول الى وضع خطير".

وتطرّق غانتس خلال مقابلة مع قناة "13" الإسرائيلية الى الخلافات بموضوع الميزانية، بين حزبه والليكود، والتي من الممكن ان تؤدي الى انتخابات جديدة، مشيرا الى أن "جدول أعمال الحكومة يجب ان يتم تحديده بصورة مشتركة بين رئيس الحكومة وأنا. أنا غير مستعد لعرضه أمام الحكومة بدون ترتيب الأمور. الميزانية لعام واحد هي صفعة بوجه مليون عاطل عن العمل. هو يحسب مصاريف الى الخلف، إنها لا تحل اي مشكلة مستقبلية، يجب علينا الجلوس واعداد مخطط مستقر حتى نهاية عام 21".

وتابع غانتس "أتوقع من أحزاب الحريديم الإيفاء بالضمانات التي وافقوا عليها والذين هم أيضا شركاء بهذا الاتفاق، انا لن اتراجع عن هذا الموقف لأنني اعتقد باننا نحتاج الى ميزانية مع مركبات طويلة المدى، لذلك فإن هذا هو الامر الصحيح الذي يجب القيام به وعندما نصل للصحيح يجب ان ننفذه، انا سأقوم بذلك، كل انحراف وهروب يعني ان هذا امر سيؤدي الى انتخابات، فماذا فعلت اذاً؟".

وعندما سئل غانتس ان كان من الممكن ان يدعم القانون الذي يمنع المتهم الجنائي من خوض الانتخابات في حال لم يتوصل الحزبان الى اتفاق بشأن الميزانية - قال انه لا يستبعد هذه الامكانية، وقال: "اتأمل ألا نصل الى انتخابات ويصبح السؤال زائدا. أدعوك للحديث معي بعد ثلاثة أسابيع ونصف مرة أخرى".

وعندما سئل ان كانت قضية الضم قد سقطت، قال غانتس "لم يحدث في 1/7/2020، وانا اعتقد ان الأمر الأهم هو الاستمرار بمواجهة التحديات الاجتماعية، الصحية، والاقتصادية التي تخصنا، واعتقد ان مثل هذا الموضوع أولويته في الوضع الحالي اليوم بـ"إسرائيل" في مكان أقل ارتفاعا".

وتطرق غانتس إلى التوتر في الشمال الأسبوع الاخير، وصرّح: "الجيش الإسرائيلي مستعد وجاهز على طول الحدود.. إن حاول حزب الله استهدافنا، فسيتضرر ولبنان سيتضرر. فقط أعطونا الحجة واقترح على حزب الله وعلى حكومة لبنان عدم التورط معنا"،حسب تعبيره.

بنيامين نتنياهوبني غانتس

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة