عين على العدو

نتنياهو: لا مكان للعنف لأي سببٍ كان وكذلك للتحريض ضدي‎

30/07/2020

نتنياهو: لا مكان للعنف لأي سببٍ كان وكذلك للتحريض ضدي‎

علّق رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على الاعتداء على المحتجين خلال تظاهرة ضده وقال: "التحقيق بخصوص الحادث في أوجه. أطلب من الشرطة التوصل إلى الحقيقة ومحاسبة المتورطين. لا يوجد مكان للعنف لأي سببٍ كان".

واضاف نتنياهو: "بنفس الدرجة، لا يوجد مكان للتحريض والتهديدات بالقتل، العلنية والمبطنة ضدي وضد عائلتي، بما في ذلك تهديدي بالصلب اليوم في تل أبيب وهو أمر مخزٍ". وتابع: "للأسف، عندما يتعرض شرطي للضرب المبرّح من قبل متظاهرين أمام مقر رئيس الحكومة ويتطلب علاجه عملية جراحية؛ عندما يتم نشر تهديدات ضدي بالقتل وضد عائلتي يوميا - الإعلام والعديد من الشخصيات الهامة تتجاهلها". 

وتابع نتنياهو: "أتوقع من الجميع اتباع معيار واحد: إدانة العنف أينما كان والتحريض أينما كان". وتابع نتنياهو: "عشية التاسع من آب، أطالب الجميع بأن يهدّئوا أنفسهم والحفاظ على النظام العام. هذا الوقت المناسب للوحدة. لجميعنا يوجد هدف مشترك - التغلب على كورونا". 

وعلى صعيدٍ متصل، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية ثلاثة شبان مشتبهين بالتورط بالاعتداء على المتظاهرين [أول] أمس في تل أبيب وتم اقتيادهم للتحقيق. 

من ناحيته، تطرّق الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين، إلى التظاهرات وقال محذرا: "على ضوء التطورات العنيفة في اليوم الأخير - فإن مقتل متظاهر خرج للاحتجاج في دولة اسرائيل ومقتل رئيس حكومة إسرائيل ليس سيناريوها خياليا. عرفنا كل الوقت عن هذا الواقع المروع والمثير". 

وتابع ريفلين: "ويل لأرواحنا ان تدهورنا إلى هذا الواقع مجددا، ويل لديمقراطيتنا ان اعتدى أخ على أخيه". وأضاف ريفلين: "أرفع صوتي بمرارة ضد العنف تجاه المتظاهرين وأطالب شرطة إسرائيل بمحاسبة مرتكبيه. لا يمكننا الاستهتار بأي تهديد، وجودنا مرتبط بذلك. حالا، وفورا، المعارضة كالائتلاف، ارفعوا صوتكم واعملوا على تهدئة النفوس وإيقاف العنف".

بنيامين نتنياهو

إقرأ المزيد في: عين على العدو