بيروت

عين على العدو

احتجاجات ضد نتنياهو بمناطق متفرقة من الأراضي المحتلة

26/07/2020

احتجاجات ضد نتنياهو بمناطق متفرقة من الأراضي المحتلة

تظاهر حوالي 5000 إسرائيلي مساء أمس السبت، أمام المقر الرسمي لرئيس الحكومة في القدس، مطالبين باستقالة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو من منصبه، وأزالت الشرطة الإسرائيلية نقاط التفتيش التي أقامتها مسبقًا حول ميدان "باريس"، للسماح للجمهور الكبير بالتجمع في الميدان.

إلى ذلك، أصيب متظاهر بجروح طفيفة إثر طعنة في الرقبة، خلال مواجهة بين نشطاء حراك "الأعلام السوداء" المناهضة لنتنياهو، ونشطاء يؤيدونه.
واعتقلت الشرطة الإسرائيلية في القدس، متظاهرًا يلوّح بعلم إسرائيلي بألوان العلم الفلسطيني، وأُطلق سراحه بعد موافقته على تسليم العلم.

وحضر التظاهرة في القدس رئيس "القائمة العربية المشتركة" عضو الكنيست أيمن عودة، وزميله في القائمة عضو الكنيست عوفر كسيف. وسُمح للمتظاهرين البقاء حتى الساعة 23:00 ليلا.
الشرطة الاسرائيلية استعدت لتفريق "أعمال الشغب"، وجلبت إلى منطقة المقر الرسمي لرئيس الحكومة الإسرائيلية في القدس، 3 شاحنات مزودة بخراطيم المياه.

ومكث نتنياهو وعائلته السبت في مسكنهم الخاص في قيسارية، وتجمع حوالي 500 متظاهر على مسافة من منزلهم، وعندما غادر نتنياهو باتجاه مقر إقامته الرسمي في القدس عند انتهاء السبت، غادر منزله في قيسارية عبر طريق جانبية، دون المرور من أمام المتظاهرين. وغادرت زوجته وابناه منزلهما في قيسارية بعد ذلك بوقت قصير، وسافروا إلى القدس. وتمركز نحو 200 شرطي في تظاهرة في قيسارية.

ويحتج معارضو نتنياهو كما في كل مساء سبت في الأسابيع الأخيرة، عند العديد من تقاطعات الطرق والجسور، في جميع أنحاء "إسرائيل"، وقد جاء المئات إلى حديقة "تشارلز كلوري" في "تل أبيب"، للاحتجاج على الصعوبات الاقتصادية، ويحمل بعضهم لافتات لمكافحة الفساد.

الكيان الصهيونيبنيامين نتنياهو

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة