فلسطين

بحر: قرار "حماس" رفضَ الابتزاز المالي انتصار للشعب الفلسطيني ومقاومته‎

26/01/2019

بحر: قرار "حماس" رفضَ الابتزاز المالي انتصار للشعب الفلسطيني ومقاومته‎

أكد رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالإنابة أحمد بحر أن "قرار حركة "حماس" رفض الابتزاز المالي والخضوع لشروط الاحتلال هو انتصار للشعب الفلسطيني ومقاومته".

وفي تصريح صحفي جدد بحر "رفض الشعب الفلسطيني لتلاعب الاحتلال بالاموال القطرية لأغراض ودعاية انتخابية"، ورفض أيضا أن "يفرض الاحتلال آليات صرف تلك الأموال"، فيما شكر قطر "على مواقفها الداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته على المستوى السياسي والمادي".

بحر لفت إلى أن "الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة سيُفك بالمقاومة"، مؤكدًا في الوقت ذاته أن "فك الحصار واجب عربي وإسلامي ودولي"، كما حذر من أن "الانفجار القادم سيكون في وجه الاحتلال".

وإذ أشار بحر إلى أن "المقاومة هي القادرة على حماية الشعب الفلسطيني وقضيته من المؤامرات وافشال مخططات الاحتلال وأعوانه"، دعا "من تبقى خارج الصف الوطني للإلتفاف حول خيار المقاومة، وهو خيار الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده".

ولفت رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالإنابة إلى أن "مسيرات العودة والمقاومة من خلفها هي التي تعمل على حماية الثوابت الفلسطينية"، مؤكدا أنها "هي التي أفشلت مخططات أميركا بما يسمى "صفقة القرن"، والتي تسارع السلطة الفلسطينية الى تحقيقها من خلال محاولاتها فصل غزة عن باقي الوطن"، وفق قوله.

وحول قضية الأسرى، أكد بحر أنها "تحتل سلم أولويات المجلس التشريعي"، لافتًا إلى أن "فصائل المقاومة الفلسطينية لن تدخر جهدا للإفراج عن الأسرى"، كما شدد على أن "تحرير الأسرى الفلسطينيين واجب وطني تتحمل مسؤوليته كافة فصائل الشعب الفلسطيني وأطيافه المختلفة"، داعيا "فصائل المقاومة للعمل بكلّ السبل والوسائل لتبييض السجون الصهيونية من آخر أسير فلسطيني".

إقرأ المزيد في: فلسطين