بيروت

عين على العدو

انقسام إسرائيلي تجاه أداء حكومة العدو في إدارة أزمة "كورونا"

15/07/2020

انقسام إسرائيلي تجاه أداء حكومة العدو في إدارة أزمة "كورونا"

أكد رئيس كيان العدو الصهيوني رؤوفين ريفلين أن "التصريحات التي يطلقها أعضاء "الكنيست" من "المعارضة" أو "الائتلاف" يجب أن تكون مدروسة على ضوء تفشي فيروس "كورونا" المستجد.

وقال ريفلين في تصريح صحافي إن "معركة "كورونا" نخوضها جميعا، والدعوات إلى العصيان المدني تضر بـ"الأساسات" اليهودية و"الديمقراطية" على السواء"، مؤكدا "ضرورة الحفاظ على المبادئ التي تضمن رفاهيتنا، ورفاهية عامة الناس، خاصة في لحظات الأزمات".

وختم ريفلين متوجها إلى قادة المعارضة والائتلاف، وقال : "من فضلكم، كونوا على حذر فيما تقولون".

تصريحات ريفلين جاءت ردا على دعوة وجهها عيدان رول عضو الكنيست المعارض من حزب "يش عتيد" بزعامة رئيس المعارضة يائير لابيد.

رول رفض إجراءات الحكومة لاحتواء فيروس "كورونا"، وقال عبر حسابه على "تويتر" إن "الحكومة ليس لديها شرعية لإغلاق كامل ويجب على الجمهور عدم الانصياع"، وذلك في دعوة إلى العصيان المدني.

هذا وتظاهر آلاف المستوطنين مساء أمس الثلاثاء، ضد رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو، مطالبين باستقالته.

واحتج المتظاهرون على طريقة التعامل مع أزمة تفشي فيروس "كورونا" المستجد، في وقت أعلنت وزارة الصحة تسجيل أكثر من 1400 إصابة جديدة منذ 24 ساعة.

تجدر الإشارة إلى أنها ليست المرة الأولى التي يدعو فيها عضو كنيست من حزب "يش عتيد" إلى عدم الامتثال لتعليمات الحكومة فيما يتعلق بالتعامل مع فيروس كورونا، إذ هاجم رئيس الحزب يائير لابيد في تسجيل مصور له خلال شهر آذار/مارس نتنياهو نظرا للواقع السياسي المتردي للحكومة وتعاملها مع كورونا.

وقال في الفيديو إن "الحكومة الانتقالية ليس لديها الصلاحية لإخبار المستوطنين بعدم مغادرة منازلهم، لأنها لم تنتخب من قبل الجمهور".

بنيامين نتنياهوفيروس كورونا

إقرأ المزيد في: عين على العدو