بيروت

خاص العهد

"ازرع فُطرك ببيتك"..جهاد زراعي في عزّ الأزمة المعيشية

14/07/2020

"ازرع فُطرك ببيتك"..جهاد زراعي في عزّ الأزمة المعيشية

ياسمين مصطفى

انسجامًا مع دعوة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله للانخراط في مشروع الجهاد الزراعي والصناعي، تركّز مؤسسة "جهاد البناء" جهودها في سبيل دعم أيّ مسعى قد يُساهم في مساندة الناس في ظلّ الأزمة الاقتصادية الخانقة.

مشاريع "جهاد البناء" عديدة. مطلع هذا العام، انطلق مشروع "الحاكورة"، بسلّة من بذار لـ14 صنفا من الخضراوات مرفقة بدليل للإرشاد الزراعي بسعر رمزي تم توزيعها على عشرات آلاف المواطنين من أقصى البقاع وحتى أقصى الجنوب اللبناني.

بعد مشروع سلّة البذور، أطلقت المؤسسة اليوم مشروع زراعة الفطر الصدفي، فما هي هذه الزراعة التي قد تُساعد المواطنين؟ ومن يلجأ إليها على تخطّي الصعوبات المعيشية اليوم؟ أسئلة أجاب عنها مسؤول منطقة البقاع في مؤسسة "جهاد البناء" خالد ياغي في حديث لموقع "العهد" الإخباري.

"ازرع فُطرك ببيتك"..جهاد زراعي في عزّ الأزمة المعيشية

بحسب ياغي، يقوم المشروع على توزيع علب تتضمن كيسا من التبن، معدات لزارعة الفطر الصدفي، و50 غراما من بذور هذا الفطر كافية لزراعة نصف كيلو إلى كيلو منه.

سبب اختيار هذا النوع من الفطر وفق ياغي هو كون زراعته تعد زراعة منزلية بامتياز، تمتاز بالسهولة، تحتاج لنسبة رطوبة تتراوح ما بين 60 إلى 70 و80%، وتحتاج إلى حرارة تتراوح ما بين 18 إلى 28 درجة مئوية.

"ازرع فُطرك ببيتك"..جهاد زراعي في عزّ الأزمة المعيشية

القيمة الغذائية للفطر الصدفي عالية جدا، إذ يحتوي على نسبة كبيرة من البروتينات، بحيث قد يغني استخدامه في الأطعمة عن اللحوم التي أصبحت مرتفعة الثمن.

إنتاج الفطر الصدفي سهل جدا، يحتاج فقط لغلي التبن للتأكد من تعقيمه، ثم تعبئة البذور والتبن في أكياس من النيلون على شكل طبقات ويعلق بحبل في سقف العليّة أو الغرفة. يتم حصده وأكله خلال عشرين يوما من زراعته، وينتج كل كيلو من التبن الجاف كيلو من الفطر الصدفي بكلفة رمزية حددتها مؤسسة جهاد البناء بـ10 آلاف ليرة، كما يمكن لمن لديه المعدات اللازمة شراء بذور الفطر الصدفي فقط بقيمة 5000 ليرة.

"ازرع فُطرك ببيتك"..جهاد زراعي في عزّ الأزمة المعيشية

وعلى العلبة الموزعة للمواطنين ثمة صورة يمكن مسحها إلكترونيا لمشاهدة فيديو إرشادي تفصيلي عن كيفية زراعة الفطر الصدفي.

وعن كيفية الطلب، يوضح ياغي أنه جرى نشر استمارة الكترونية في الرابع من تموز الحالي على حساب المؤسسة على وسائل التواصل الاجتماعي عبر تطبيق "غوغل فورم"، تتضمن معلومات عن الشاري لتسهيل عملية تسلم العلبة، بهدف التخفيف على المواطنين مشقة الانتظار والاتصال وما شاكل ذلك، واستمرت عملية تعبئة الاستمارات حتى العاشر من الشهر.

كان المفروض توزيع 2000 حصة من الفطر الصدفي على الراغبين بزراعته على مستوى لبنان، لكن الطلبات فاقت هذا الرقم بكثير فقامت المؤسسة بتوزيع 14000 علبة على المواطنين من مختلف المناطق اللبنانية، وقد كان مسموحا في البدء للمواطن الواحد بثلاث حصص أو علب لكن الطلب الكثيف على زراعة الفطر الصدفي خفض العدد إلى علبة واحدة للشخص الواحد.

كما يلفت ياغي في حديثه لموقعنا إلى أن على الراغبين بمتابعة أنشطة جمعية "جهاد البناء" والحصص الزراعية المختلفة التي يجري توزيعها متابعة صفحتها على الفايسبوك: @jihadabinaa، وصفحتها الرسمية على الإنترنت: https://www.jihadbinaa.org.lb

الزراعةجهاد البناء

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة