زمن النصر

العالم

إصابات كورونا 13 مليونا.. و"الصحة العالمية": أزمة كورونا قد تزداد سوءاً أكثر فأكثر

13/07/2020

إصابات كورونا 13 مليونا.. و"الصحة العالمية": أزمة كورونا قد تزداد سوءاً أكثر فأكثر

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن أزمة فيروس كورونا قد تسوء "أكثر فأكثر" إذا لم تلتزم الدول بأساسيات التدابير الاحترازية.

وقال المدير العام للمنظمة، "تيدروس أدهانوم غيبريسوس"، في مؤتمر صحافي افتراضي من جنيف: "دعوني أكون صريحا، الكثير من البلدان تسير في الاتجاه الخاطئ، ولا يزال الفيروس العدو الأول".

وأضاف: "إذا لم يتم اتباع الأساسيات، فإن الاتجاه الوحيد الذي سيتبعه هذا الوباء هو أن يسوء أكثر فأكثر فأكثر. ولا يجب أن تسير الأمور على هذا النحو".

واظهرت إحصائيات أجرتها وكالة "رويترز"، أن حالات الإصابة بالفيروس تجاوزت 13 مليونا في العالم، بعد تسجيل زيادة بمليون إصابة في آخر خمسة أيام، فيما توفي أكثر من نصف مليون شخص جراء العدوى.

تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا حول العالم 13 مليونا، ليبلغ بذلك علامة فارقة جديدة في انتشار المرض، الذي حصد أرواح أكثر من نصف مليون شخص في سبعة أشهر.

وأظهر إحصاء اخر اجرته وكالة "رويترز"، أن عدد الإصابات بفيروس كورونا بلغ مليون حالة بعد ثلاثة أشهر من تسجيل أول إصابة، إلا أنه في غضون الخمسة أيام الأخيرة فقط ارتفع عدد الإصابات من 12 مليون حالة يوم الثامن من تموز/يوليو الجاري، إلى 13 مليون حالة اليوم الموافق لـ13 منه.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن هذا العدد يعادل ثلاثة أمثال عدد المصابين بالإنفلونزا الحادة المسجل سنويا.

وهناك أكثر من 568500 حالة وفاة ناجمة عن فيروس كورونا حتى الآن، وهي في نفس نطاق عدد الوفيات المسجلة عالميا بالإنفلونزا الحادة.

وتخفف كثير من الدول المتضررة إلى حد بعيد إجراءات العزل العام التي طبقتها لإبطاء انتشار كوفيد-19، فيما بدأت أماكن أخرى مثل مدينة ملبورن في أستراليا تطبيق جولة ثانية من العزل العام.

ويظهر إحصاء "رويترز" المبني على تقارير الحكومات أن المرض يتسارع في أمريكا اللاتينية أكثر من غيرها. وسجلت الأمريكتان أكثر من نصف عدد الإصابات في العالم ونصف الوفيات.

فيروس كورونامنظمة الصحة العالمية

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة