بيروت

لبنان

الشيخ يزبك: سنواجه الجوع وسنسقط المؤامرة كما اسقطناها عسكريا

11/07/2020

الشيخ يزبك: سنواجه الجوع وسنسقط المؤامرة كما اسقطناها عسكريا

أكد رئيس الهيئة الشرعية في حزب الله الشيخ محمد يزبك أن "وجود خلل في أمن واستقرار البلاد يحقق أطماع المتآمرين علينا لسلب قوتنا وكرامتنا"، مشيرا إلى أن مواجهة الحصار وخطر الجوع والانهيار يكون بالاعتماد على النفس والعمل بمسؤولية وعدم الارتهان للآخرين.

وشدد الشيخ يزبك في كلمة له خلال رعايته لقاءً لعلماء محافظة بعلبك الهرمل من السنة والشيعة ورجال الدين المسيحيين، على "مبدأي الإيمان والعدالة الاجتماعية، فمن دونهما يحل الظلم ويتراجع شعور المواطن بالأمن والأمان"، مضيفًا أن "ساحتنا يستفحل فيها الظلم والفلتان، وهنا تكمن مسؤوليتنا كعلماء لتوجيهها وتحذيرها من مخاطر ذلك وارتداده العكسي على الجميع".

وقال سماحته إن "الحفاظ على الأمن هو من مسؤولية السلطة والقوى الأمنية والعسكرية ولا يجوز التقصير في ذلك مهما كانت الأسباب"، لافتا إلى أن "مواجهة الحصار تكون بالاعتماد على النفس والعمل بمسؤولية وعدم الارتهان للآخرين، ونحن قادرون على أن نواجه الجوع ونسقط المؤامرة كما اسقطناها عسكريا".

الشيخ يزبك: سنواجه الجوع وسنسقط المؤامرة كما اسقطناها عسكريا

وتوجه الشيخ يزبك إلى السفيرة الامريكية دوروثي  شيا قائلا: "لن تنال وخارجيتها إلا ما حقق اسلافها"، مضيفا إن "كل مصائبنا من حروب وجرائم وأحداث دموية في المنطقة تتحمل الولايات المتحدة مسؤليتها، بدءا من احتلال العدو لفلسطين، والحرب التي فرضت على الجمهورية الإسلامية وحرب الخليج الى الاحتلال وحرب تموز والاعلان من السفارة الأمريكية عن ولادة شرق أوسط جديد إلى احتلال أفغانستان الى احتلال العراق، إلى الحرب الكونية على سوريا بقيادة اميريكية الى حرب اليمن، إلى الفتن الداخلية".

وختم الشيخ يزبك "ها هي واشنطن تستخدم سلاح الدولار والعقوبات الاقتصادية لتحقيق ما لم تتمكن من تحقيقه بالقتال والسلاح".

بدوره، قال المفتي الجعفري خليل شقير إن "من يزعم ان فريقا من اللبنانيين يستطيع أن ينفرد بقيادة السفينة، كما سمعنا منذ شهرين، فهو مخطيء"، مضيفا أننا "كمسلمين لا نقبل ان يقود السفينة اي فئة من المؤثرين، سفينة الوطن يقودها الطرفان المسيحي والمسلم".

ورأى شقير  أن "حصار "قانون قيصر" الذي فرضته اميركا يذكرنا بالحصار الذي فرض على رسول الله محمد (ص) لثلاث سنوات، عندما عانى المسلمون من الجوع والمقاطعة"، وقال : "نرجو ان لا يدوم هذا الحصار".

هذا وحضر اللقاء تكتل نواب بعلبك الهرمل والبقاع الاوسط، رئيس الهيئة الشرعية عضو شورى حزب الله الشيخ محمد يزبك، المعاون السياسي للأمين العام لحزب الله النائب السابق حسين الموسوي، المفتي بكر الرفاعي، النائب الأسقفي العام للرعية المارونية المونسيور بول كيروز والشيخ مشهور صلح ممثل المفتي خالد صلح، مسؤول قيادة حزب الله في البقاع الدكتور حسين النمر، مسؤول حركة امل في البقاع اسعد جعفر ورجال دين مسلمون ومسيحيون.

إقرأ المزيد في: لبنان