بيروت

العالم

المرحلة الأكثر خطورة من حكم ترامب

11/07/2020

المرحلة الأكثر خطورة من حكم ترامب

رأى الكاتب البريطاني روجر كوهن في مقالة نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية أن الرئاسة الأميركية تمر بأخطر مرحلة عاشتها منذ تولي دونالد ترامب هذا المنصب"، مشيرا إلى أن سياسة ترامب لديها صبغة فاشية وبقاؤه سيكون التهديد الاكبر للولايات المتحدة.

الكاتب تحدث عن "ضرورة النظر إلى ترامب ضمن سياق تاريخي"، وقال إنه "اصبح رئيسًا للولايات المتحدة بعدما شهدت البلاد سلسلة تغيرات وأحداث كبرى، منها انهيار الاتحاد السوفييتي وهجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001 التي دفعت بالولايات المتحدة إلى شن حروب لم تحقق فيها اي انتصار، بالإضافة إلى الازمة الاقتصادية التي حصلت عام 2008 وصعود الصين مقابل انحدار واشنطن".

وأضاف الكاتب أن كل ذلك "أوجد المناخ النموذجي "للقومية الأميركية" التي جرى استغلالها من قبل ترامب"، واصفا الأخير بـ"الشيطاني".

وذكر أن "القومية لا تعني الفاشية، بل هي مكون ضروري للقومية وكلاهما يسعى إلى تغيير الحاضر "باسم ماضٍ خيالي" بهدف خلق مستقبل "المجد"".

وتابع الكاتب أن "من أهم سمات الفاشية هي الحنين إلى الماضي"، وقال إن "ذلك كان موجوداً في فكر الحزب النازي خلال حقبة أدولف هتلر"، مضيفا أن "ترامب من جهته يسعى إلى الوصول إلى لحظة العظمة الأميركية" حيث يحكم "الرجال البيض" وتكون الولايات المتحدة المهيمن من دون منازع".

كما قال إن "قومية ترامب لديها صبغة فاشية ما يجعله المهدد الاكبر للولايات المتحدة قبيل الانتخابات الرئاسية القادمة في شهر تشرين الثاني نوفمبر"، لافتا إلى أن "الفكر الفاشي يأتي من الجناح السياسي اليميني في الولايات المتحدة".

وختم كوهن قائلا إن "ترامب يهيىء الارضية للاعتراض على الخسارة ضد منافسه جو بايدن، وذلك بمساعدة وزارة العدل الأميركية".

الولايات المتحدة الأميركيةدونالد ترامب

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة

خبر عاجل