بيروت

العالم

موسوي: الارادة السياسية لايران والصين قائمة على تعزيز العلاقات الاستراتيجية

08/07/2020

موسوي: الارادة السياسية لايران والصين قائمة على تعزيز العلاقات الاستراتيجية

اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي أن الإرادة السياسية لرئيسي ايران والصين قائمة على تعزيز العلاقات الاستراتيجية الثنائية.

وقال موسوي في بيان، إن البلدين أعلنا وبشكل صريح عن ارادتهما السياسية لتنمية وتمتين العلاقات الاستراتيجية الثنائية، كما قرّرا اعداد خارطة طريق شاملة على مدى 25 عامًا كي تكون منطلقًا للتنمية المتناغمة والشاملة في العلاقات السياسية والاقتصادية المستقبلية بين البلدين.

واضاف موسوي إن المسودة الاولى لهذه الوثيقة اعدت بمشاركة الجهات المختصة لدى البلدين ودخلت مرحلة التفاوض حاليًا، وبعد حسم هذه المفاوضات ستعرض الوثيقة بطبيعة الحال على نواب الشعب في مجلس الشورى الاسلامي الإيراني لغرض انجاز الاجراءات القانونية ذات الصلة.

وعلق موسوي على الرد العدائي وغضب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية من هذا الاتفاق، قائلًا: لا شك هناك خصوم للعلاقات الإستراتيجية بين ايران والصين والتي تضم مصالح مصيرية متبادلة لشعبي البلدين، وان هؤلاء الاعداء سيحشدون طاقاتهم لإفشال هذه المفاوضات والحيلولة دون نجاح الوثيقة المشار اليها.

واضاف ان تحقيق مصالح الشعب الايراني يشكل المعيار الوحيد لدى وزارة الخارجية الايرانية في اعداد هذه الوثيقة الاستراتيجية، كما ان المفاوضات اجريت بكل دقة وحساسية وبفضل الله سيشهد الشعب الايراني ثمارها قريبًا.  

واعرب عن امله في انجاز الوثيقة قريبًا، قائلًا بطبيعة الحال وقبل حسم المفاوضات لا توجد مصداقية لأي نص، وعليه ندعو وسائل الاعلام لان تتجنب اعادة نشر النصوص التي يتم اعدادها وتداولها لأغراض مختلفة.‎

الجمهورية الاسلامية في إيرانالصين

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة