بيروت

الخليج

عقوبات بريطانية على قتلة خاشقجي تستنثي ابن سلمان

07/07/2020

عقوبات بريطانية على قتلة خاشقجي تستنثي ابن سلمان

أعلنت بريطانيا فرض عقوبات على قائمة من 49 شخصًا ومنظمة مسؤولين عما وصفته بأبشع انتهاكات لحقوق الإنسان في السنوات الأخيرة.

وتشمل القائمة أفرادًا تورطوا في وفاة المحامي الروسي سيرجي ماجنيتسكي عام 2009، إذ سيتم تجميد أصولهم المالية في بريطانيا كما سيتم حظر دخولهم البلاد.

كما تستهدف القائمة مسؤولين سعوديين متورطين في قتل الصحفي جمال خاشقجي عام 2018.

وفي السياق، قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب إن هذه الخطوة تبعث "برسالة قوية".

وأضاف راب في خطاب أمام مجلس العموم أن بريطانيا تتخذ هذه الإجراءات ضد من وصفهم بـ"السفاحين الطغاة وأتباع الأنظمة الديكتاتورية"، كما أنها تستهدف أولئك الذين يحاولون غسل أيديهم "الملطخة بالدماء".

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تفرض فيها بريطانيا عقوبات بشكل مستقلّ عن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

ومن بين من تطالهم العقوبات، 20 سعوديًا تورطوا في قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول، إضافة الى جنرالين عسكريين بارزين من ميانمار تورطا في حملة عنف ممنهج ووحشي ضد أقلية الروهينجا والأقليات العرقية الأخرى.

واللافت أن العقوبات لم تأتِ على ذكر تورّط وليّ العهد السعودي محمد بن سلمان في عملية اغتيال خاشقجي.

الخارجية البريطانية، أشارت في بيان لها الى أن لائحة العقوبات البريطانية تشمل المستشار السابق في الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني، ونائب رئيس جهاز الاستخبارات السعودي السابق أحمد العسيري، وضباطاً في جهاز المخابرات، مشيرة إلى أن القحطاني خطط وأدار عملية قتل جمال خاشقجي مستعيناً بفريق من 15 شخصاً.

ولفتت الخارجية إلى أن العسيري متورط في قتل خاشقجي، مؤكدة أنه كان مسؤولًا كبيرًا ضمن فريق الاغتيال.

من جانبها، قالت عضو مجلس العموم البريطاني ليزا نادي: "ندعو إلى ملاحقة المجرمين الذين قتلوا جمال خاشقجي، وعلى المملكة المتحدة اتخاذ سياسة أكثر شدة تجاه السعودية والتوقف عن بيع الأسلحة لها".

وشددت نادي على أنه يجب اتخاذ إجراءات ضد السعودية بسبب انتهاكات حقوق الإنسان والخروقات في اليمن.

السعوديةبريطانيامحمد بن سلمان

إقرأ المزيد في: الخليج

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة