زمن النصر

عين على العدو

بعد اتفاق "حماس" و"فتح".. هل ستتجدّد الهجمات ضدّ العدو؟‎

04/07/2020

بعد اتفاق "حماس" و"فتح".. هل ستتجدّد الهجمات ضدّ العدو؟‎

توقّف موقع "تايمز أوف اسرائيل" عند الإعلان المشترك لحركتي "حماس" و"فتح" بشأن توحيد الجهود والتعهد بالقيام بكافة أنواع النضال لمواجهة خطّة الضمّ الاسرائيلية.

 ورأى الموقع أن "موقف الفصيليْن الفلسطينييْن الرئيسييْن أثار شبح العودة إلى موجات العمليات الفلسطينية خلال الانتفاضة الثانية، عندما نفّذ مهاجمون تابعون لـ"فتح" و"حماس" العديد من التفجيرات "الانتحارية" وغيرها من الهجمات التي استهدفت الإسرائيليين".

وقال الموقع إن الموافقة على الشراكة التي عرضها الأمين العام لحركة "فتح" جبريل الرجوب، ونائب مدير المكتب السياسي لحركة "حماس" صالح العاروري  على أعلى مستوى، مشيرًا الى أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أعطى الضوء الأخضر للحدث في وقت مسبق، وقال في بيان ليلة الأربعاء إنه يرحب بجهود الرجوب لخلق الوحدة الوطنية، فيما رحّب رئيس وزراء السلطة الفلسطينية محمد اشتية بالأجواء الإيجابية.

وإذ لفت الموقع الى أن كل القنوات الرسمية التابعة للسلطة الفلسطينية و"حماس" بثّت المؤتمر المشترك مباشرة، رأى أن اعتلاء العاروري، القيادي في حماس، المنصة، حرفيا ومجازيا، جعل من
الانتقادات الحادة التي وجهها الرجوب لخطط الضم الإسرائيلة – والتي تعهد
بمقاومتها كما فعل في عدة مرات سابقة – أكثر حدّة.

وأضاف "وزارة الخارجية الأمريكية وضعت جائزة بقيمة 5 مليون دولار مقابل معلومات عن العاروري الذي تتهمه بالتخطيط لعدد من الأعمال "الإرهابية""، وتابع "يُعرف عن العاروري، المسؤول من المنفى عن البنى التحتية لحركة "حماس" في الضفة الغربية، وقوفه وراء جريمة قتل ثلاثة فتية إسرائيليين في عام 2014، الذين اختُطفوا وقُتلوا بالقرب من مستوطنة ألون شفوت في كتلة عتصيون بينما كانوا في طريقهم إلى المنزل من المعاهد الدينية التي درسوا فيها".

وبحسب الموقع، العودة إلى الكفاح المسلّح قد تُكسب "فتح" شعبيةً لدى الجمهور الفلسطيني. في استطلاع حديث للرأي أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية، أيّد 52% من الفلسطينيين الكفاح المسلّح ردًا على الضم، واعتبر 45% منهم أنه الطريقة الأفضل للمضيّ قدمًا.

ونقل الموقع عن نيري زيلبر، وهو محلّل مقيم في "تل أبيب" وزميل مساعد في معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى أن "حماس" تأمل على الأرجح في أن يؤدي إعلان الوحدة – والتنسيق الموعود ضد "اسرائيل" – إلى قيود أقلّ على عملياتها في الضفة الغربية".

وسأل زيلبر "إذا دخلت "فتح" في اتفاق تكتيكي واستراتيجي مع "حماس" على الأرض، إلى أي مدى ستسمح السلطة الفلسطينية باستمرار ذلك؟".

وتابع زيلبر "الهدف النهائي الذي عبّر عنه الرجوب هو وقف الضمّ وإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967.. من الواضح أن هذا ليس الاتجاه العام لـ"حماس"، ولكن إذا كان سيتم السماح لها بقدر أكبر من حرّية التصرف في الضفة الغربية، فإن عباس يخاطر بفقدان السيطرة على الحركة التي أطاحت بـ"فتح" من غزة، وتحاول من فترة طويلة إجباره على الخروج من الضفة الغربية أيضًا".

وخلص الموقع الى أن قيام "فتح" بإعطاء الضوء الأخضر لحركة حماس من شأنه أيضا أن يجرد السلطة الفلسطينية و"فتح" من آخر بقايا شرعيتهما في عيون إسرائيلية، خاتمًا أن "استئناف "حماس" لأنشطتها، أو تجدّد أعمال "العنف" من قبل حركة فتح بنفسها، في الضفة الغربية ومنها، من شأنه أيضا أن يدفع إلى تدخل إسرائيلي أكثر شمولا من النهج المتبع منذ سنوات".

 

فلسطين المحتلةحركة المقاومة الإسلامية ـ حماسالضفة الغربية

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة
توالي المواقف الفلسطينية الرافضة لـ "اتفاق العار".. طعنة في خاصرة الشعب الفلسطيني
توالي المواقف الفلسطينية الرافضة لـ "اتفاق العار".. طعنة في خاصرة الشعب الفلسطيني
غزة: قطاع العمال منهكٌ جراء الحصار
غزة: قطاع العمال منهكٌ جراء الحصار
بالفيديو: صرخات من الأقصى.. يا للعار باعوا الأقصى بالدولار
بالفيديو: صرخات من الأقصى.. يا للعار باعوا الأقصى بالدولار
هيئة الأسرى: تطبيع الإمارات مع العدو خيانة وبيع علني لفلسطين
هيئة الأسرى: تطبيع الإمارات مع العدو خيانة وبيع علني لفلسطين
غارات للاحتلال على غزة
غارات للاحتلال على غزة
الفصائل الفلسطينية ترفض اتفاق الذلّ والعار بين الصهاينة والإماراتيين
الفصائل الفلسطينية ترفض اتفاق الذلّ والعار بين الصهاينة والإماراتيين
"حماس" عن تطبيع الامارات مع العدو: خطوة جبانة
"حماس" عن تطبيع الامارات مع العدو: خطوة جبانة
"حماس" عن تطبيع الامارات مع العدو: خطوة جبانة
"حماس" عن تطبيع الامارات مع العدو: خطوة جبانة
الاحتلال يقصف مواقع لحركة "حماس"  ويوقف إدخال المحروقات إلى قطاع غزة
الاحتلال يقصف مواقع لحركة "حماس" ويوقف إدخال المحروقات إلى قطاع غزة
"حماس" لــ"الاحتلال": ثمن انتهاك حرمة الأقصى والمقدسات الإسلامية سيكون كبيرا
"حماس" لــ"الاحتلال": ثمن انتهاك حرمة الأقصى والمقدسات الإسلامية سيكون كبيرا
نادي الأسير: الاحتلال اعتقل 24 فلسطينيا من الضفة
نادي الأسير: الاحتلال اعتقل 24 فلسطينيا من الضفة
مجمع  استيطاني إضافي شمال القدس يقطع التواصل بين جنوب الضفة وشمالها
مجمع استيطاني إضافي شمال القدس يقطع التواصل بين جنوب الضفة وشمالها
48% نسبة المتعافين من كورونا في الضفة
48% نسبة المتعافين من كورونا في الضفة
نتنياهو: دعم البيت الأبيض ضروري لتنفيذ خطّة الضمّ
نتنياهو: دعم البيت الأبيض ضروري لتنفيذ خطّة الضمّ
أكثر من 1000 عملية فدائية في الضفة خلال النصف الأول من العام 2020
أكثر من 1000 عملية فدائية في الضفة خلال النصف الأول من العام 2020