بيروت

العالم

عسكرة الشرطة الأميركية .. تآكل النسيج الاجتماعي وثقة الشعب

30/06/2020

عسكرة الشرطة الأميركية .. تآكل النسيج الاجتماعي وثقة الشعب

تحدثت مجموعة "صوفان" للاستشارات الأمنية والاستخباراتية عن "أعمال عسكرة تمارسها الشرطة الأميركية بحق الشعب"، واصفة حربها على الجريمة بـ"الكارثة" على عدة مستويات.

وقالت المجموعة في تقرير لها إن "الحرب على الجريمة أدت إلى تآكل النسيج الاجتماعي داخل المجتمعات المحلية وتآكل الثقة بين عناصر الشرطة والشعب"، مضيفة أن "النتيجة كانت غير منتجة على الإطلاق، إذ إن فلسفة عناصر الشرطة تقول إنهم في حرب مع الناس".

وشبّهت ما يحصل في بعض المدن الأميركية بما تشهده مدنٌ في أفغانستان.

وأشارت "صوفان" إلى أن "الحكومة الأميركية قدمت معدات عسكرية بقيمة ما يزيد عن 6 مليارات دولار إلى آلاف أقسام الشرطة في مختلف الولايات منذ اواخر التسعينيات، وتضمنت هذه المعدات آليات مدرعة وقاذفات القنابل اليدوية"، معتبرة أن "الشرطة الاميركية تتصرف مع الناس وكأنها في حرب ضد متمردين".

المجموعة قالت إن ""الحرب على الجريمة" ما هي سوى "محاولة عسكرية أخرى" للتعامل مع التحديات الاجتماعية، على غرار "الحرب على المخدرات" و"الحرب ضد الفقر"".

ولفتت إلى أن "أقسام الشرطة في أميركا تتبنى نظرية الحرب هذه وتدرّب عناصرها على تبني عقلية المحارب"، وقالت إن "العديد من أقسام الشرطة تحولت شيئا فشيئا إلى منظمات "شبه عسكرية"".

وختمت "صوفان" قائلة إن "استخدام المعدات العسكرية ضد المتظاهرين في الولايات المتحدة أثار المخاوف والغضب"، مؤكدة أن إجراء الإصلاحات داخل جهاز الشرطة ليس مضمونًا.

 

الولايات المتحدة الأميركية

إقرأ المزيد في: العالم