عين على العدو

سجال الضمّ بين نتنياهو وغانتس مستمرّ

30/06/2020

سجال الضمّ بين نتنياهو وغانتس مستمرّ

بعد ساعات على إبلاغ رئيس حزب "أزرق أبيض" ووزير الحرب بني غانتس وفدا أميركيا بأن "الأول من تموز/يوليو ليس تاريخا مقدسا لتنفيذ خطة الضم"، خرج رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو ليقول إن القضية لا تعتمد على حزب "أزرق أبيض"، وفق ما نقل عنه موقع  "i24NEWS".

وفي اجتماع لكتلة حزب "الليكود"، قال نتنياهو: "نحن نجري محادثات مع الوفد الأميركي ونقوم بذلك بسرية".

وفي خطاب مسجل بُثّ في مؤتمر منظمة "مسيحيون متحدون من أجل "إسرائيل""، دعا نتنياهو الفلسطينيين إلى "تبني خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للتسوية"، وقال: "أحثّ الفلسطينيين على عدم إضاعة فرصة أخرى، وعدم إضاعة قرن آخر في محاولة تدمير "إسرائيل".. إنهم بحاجة إلى الجلوس والتفاوض، يجب أن يكونوا مستعدين للتسويات التاريخية التي يمكن أن تحقق "السلام" للإسرائيليين والفلسطينيين".

وأشار نتنياهو إلى أن "العديد من الدول العربية في المنطقة تأمل في أن تتفاوض "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية.. لقد عملتُ بجد على مدى العقد الماضي لتعميق العلاقات مع "جيراننا" العرب، وكثير منهم ليس لديهم علاقات رسمية مع "إسرائيل"، وسأستمر في العمل من أجل تعزيز هذه العلاقات ويمكننا معا بناء مستقبل المصالحة والسلام"، وفق مزاعمه.

وكان غانتس قد اجتمع مع المبعوث الخاص للرئيس الأميركي في المفاوضات آفي بيركوفيتش والسفير الأميركي لدى كيان العدو ديفيد فريدمان صباح أمس لمناقشة برنامج التسوية للحكومة الأميركية.

كما سيلتقي وزير الخارجية الصهيوني غابي أشكينازي بيركوفيتش اليوم الثلاثاء.

وبحسب المصادر الأميركية، كما يورد موقع i24NEWS، فإن الاحتلال لن يتخذ خطوات لتوسيع سيادته المزعومة في الضفة الغربية خلال الأسبوع المقبل.

بنيامين نتنياهوبني غانتسالضفة الغربية

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة