زمن النصر

اليمن

الديلمي: مزاعم التدخل الإيراني في اليمن شماعة تستخدمها قوى العدوان للاستمرار في حربها

28/06/2020

الديلمي: مزاعم التدخل الإيراني في اليمن شماعة تستخدمها قوى العدوان للاستمرار في حربها

أكد السفير اليمني في إيران، إبراهيم الديلمي، أن حديث تحالف العدوان الامريكي السعودي عن تدخل ايراني في اليمن لا اساس له على الواقع، مؤكداً أن مزاعم التدخل الإيراني ليس سوى شماعة تستخدمها قوى العدوان للاستمرار في حربها على اليمن.

وأكد في تصريح لقناة المسيرة أن الجمهورية الإسلامية في إيران كان لديها عدة طروحات حول وقف إطلاق النار وترك اليمنيين للتفاوض فيما بينهم دون تدخل خارجي.

وتعليقاً على التصريحات الأمريكية الأخيرة بشأن اليمن، قال "كان الأحرى بالسعوديين أن يتحدثوا هم عن الحرب في اليمن بدلًا من قائد المنطقة المركزية الأمريكية".

وتطرق الديلمي الى ما تمارسه الأمم المتحدة من أساليب في اليمن، مبيناً أن إدارة الأمم المتحدة للملف التفاوضي والسياسي والإنساني في اليمن فاشل بكل المقاييس.

وأضاف "الخطأ كان من البداية عندما دخلت الأمم المتحدة كطرف في العدوان وليس كوسيط للحل، موضحاً أن موقف المبعوث الأممي الى اليمن مارتن غريفيث يتماهى مع الموقف البريطاني وهذا الموقف يؤدي لإطالة أمد الحرب".

ولفت كذلك الى أن المنظمات الإقليمية منحازة إلى قوى العدوان ولم تعد صالحة لأن تكون وسيطًا لأي مفاوضات، سيما وأن الأمم المتحدة تتحدث عن مسار سياسي شامل ثم تعود للحديث عن تجزئة الحلول، مؤكداً أن هذا غير مقبول باعتباره سببا رئيسيا لإطالة أمد العدوان كما حدث في اتفاق السويد.

السفير اليمني في طهران رأى أن التعاطي الأممي يبتدع مسائل للنقاش ثم يتجه لإقفال القضية الأساس وهي إيقاف العدوان والحصار، منوهاً الى أن ذلك جعل من الأمم المتحدة أحد أهم أسباب استمرار العدوان.

وأضاف أن أداء مبعوثها إلى اليمن مشبوه وبأن الأمم المتحدة لا تصلح لحل أي مشكلة في العالم وخاصة في اليمن.

واكد في ختام تصريحه أن القرار اليمني هو في صنعاء، داعياً قوى العدوان الى الفهم بأن الشعب اليمني كله في معركة الدفاع عن سيادة اليمن.

الجمهورية الاسلامية في إيراناليمنابراهيم الديلمي

إقرأ المزيد في: اليمن

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة