زمن النصر

عين على العدو

نتنياهو: أهدافنا النفوذ الإيراني في سوريا ومشروع الصواريخ الدقيقة والسلاح النووي

26/06/2020

نتنياهو: أهدافنا النفوذ الإيراني في سوريا ومشروع الصواريخ الدقيقة والسلاح النووي

نقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" خطابا لرئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو خلال حفل انتهاء دورة طيارة في قاعدة "حتسريم" التابعة لسلاح الجو، عن تحديات رئيسية ثلاثة تواجه الكيان الغاصب، وقال:"أولا، نحن نعمل باستمرار ضد محاولات إيران وأذرعها التمركز العسكري في سوريا، ويجب على الجيش الإيراني مغادرة سوريا، ثانيا نحن نعمل ضد محاولة أعدائنا تطوير صواريخ دقيقة في سوريا ولبنان وجبهات أخرى، وثالثا والأهم أننا لن نسمح لإيران بالحصول على أسلحة نووية".

نتنياهو زعم أن إيران "تواصل الكذب على المجتمع الدولي في محاولتها الوصول إلى قنبلة"، وأضاف:"لقد قلت هذا منذ سنوات، واليوم الوكالة الدولية للطاقة الذرية تدرك هذا، قبل أسبوعين، أفادت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران تزيد من معدل تخصيب اليورانيوم وتواصل في الواقع انتهاك الاتفاقية النووية مع القوى الكبرى"، على حد ادعاءاته.

وتابع نتنياهو:"نولي اهتماما كاملا لتهديدات خطر التدمير من قبل العناصر الإيرانية والمؤيدة لإيران ضد "إسرائيل" وخاصة هنا من القاعدة الجوية، أقول مرة أخرى: كل من يحاول مهاجمتنا يضع نفسه في خطر كبير سبعة أضعاف".

الهدف مما وصفه نتنياهو بـ"النضال ضد العدو الإيراني" هو وفق قوله "حماية "إسرائيل" وحماية القدرة على الاستقرار في جميع أنحاء المنطقة"، مضيفا:"بطريقة مماثلة، قدرتنا على العمل ضد وباء كورونا يمكن أن تخدم المنطقة بأكملها، كما أنها توفر لنا فرص تعاون بشكل معلن لم نعرفها بعد في بعض البلدان في المنطقة".

وخلال تطرقه إلى مكافحة كورونا قال رئيس حكومة العدو  "سيعلن وزيرا الصحة في الإمارات و"إسرائيل" عن كفاح مشترك، هذا التعاون سيكون في مجالات الأبحاث والتطوير التكنولوجي وفي مجالات ستحسن الأمن الصحي في المنطقة كلها، وهذا سيكون نتيجة اتصالات متواصلة ومكثفة في الأشهر الأخيرة، وهذا سيجلب الخير لكثيرين في منطقتنا".

بدوره، تحدث رئيس حكومة البديل للكيان الاسرائيلي بني غانتس فردّ على تهديدات الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، التي مفادها أن خطوة الضم ستشكل "إعلان حرب"، وقال "أقترح أن يتذكر قادة "حماس" انهم أول من سيدفع ثمن عدوانهم، الجيش الإسرائيلي هو أقوى جيش في المنطقة، وسيكون ثمن أي محاولة لإلحاق الأذى بالمدنيين الإسرائيليين مؤلما وباهظا"، وفق مزاعمه.

غانتس تطرق أيضا إلى التهديد الإيراني وقال "لن نسمح بالتهديد على حدود "إسرائيل"، وسنعمل  على أن لا يكون لدى إيران سلاح نووي، وهذا ما سيحسن الاستقرار في الشرق الأوسط وفي العالم كله"، بحسب زعمه.

بنيامين نتنياهوبني غانتس

إقرأ المزيد في: عين على العدو