منوعات

"رب ضارة نافعة" .. فوائد تخفيف تناول اللحوم الحمراء

25/06/2020

"رب ضارة نافعة" .. فوائد تخفيف تناول اللحوم الحمراء

تعتبر اللحوم الحمراء "ملكة المائدة" لدى الكثيرين وعنصرًا أساسيًا يدخل في عمليات تحضير الكثير من المأكولات، لكن وسط الارتفاع الجنوني في أسعار اللحوم في ظل ازمة صرف الدولار التي نشهدها في لبنان، اضطر عدد كبير من المواطنين اللبنانيين إلى التوقف قهراً عن أكل اللحوم الحمراء أو التقليل منها بحسب القدرة الشرائية لديهم.

لكن كما يقال، لعلّ هذه "الضارة" نافعة لهم، حيث أن اللحوم الحمراء التي تُصنف كواحدة من أكثر الأطعمة المستهلكة عالميًا، غالبًا ما يُشار إلى نتائجها المغذية المنخفضة بالنسبة للجسم، بعكس البقوليات والخضراوات والفاكهة.

وفي هذا الاطار، حددت صحيفة "appropriateliving"، عدة فوائد أو تغييرات تحدث في الجسم عند التقليل من تناول اللحوم الحمراء، وهي:

فقدان الوزن
تعتبر اللحوم الحمراء من الأطعمة الغنية جدًا بالسعرات الحرارية، وبالتالي فإن تخفيف تناولها يساهم بشكل ملحوظ بإنقاص الوزن، والحفاظ على اللياقة مع إمكانية استبدالها بمصادر بروتينية أخرى.

جهاز هضمي سليم
يستغرق الجهاز الهضمي وقتًا أطول للتخلص من اللحوم الحمراء مقارنة بالأطعمة الأخرى، ما يتسبب أيضًا في بعض الحالات بحدوث الإمساك وآلام البطن والغازات في الأمعاء، والتخفيف من تناول اللحوم الحمراء سيشعرك بانخفاض الكتل الدهنية في البطن واختفاء حالات عسر الهضم.

انخفاض الكوليسترول في الدم
تحتوي اللحوم الحمراء على كميات كبيرة من الدهون المشبعة التي تسبب ارتفاع الكوليسترول وانسداد الشرايين، ولتجنب هذه المشاكل، من الأفضل التخفيف أو الابتعاد عن تناول اللحوم الحمراء.

تقليل خطر الإصابة بالأمراض
يؤثر اللحم الأحمر على عملية التمثيل الغذائي، ويشجع على تكوين لويحات على جدران الأوعية الدموية ويعزز ظهور أمراض القلب، لأنها غنية بالدهون المشبعة، لذلك فإن استبدالها بلحوم الدجاج والأسماك والخضراوات من شأنها أن تقلل بعض الأمراض مثل السمنة والسكري.

توازن الأحماض في الجسم
للحفاظ على صحة جيدة يحتاج الجسم إلى درجة حموضة متوازنة، وهي مهمة تزداد صعوبة في عصرنا الحالي بسبب الأطعمة الجاهزة والمحليات واللحوم الحمراء وغيرها، لذلك فإن استهلاك كميات كبيرة من اللحوم الحمراء يتسبب بصعوبة "استقلابها" في الجهاز الهضمي، ما يؤدي إلى حموضة عالية تخفف من مستويات المناعة لبعض الأمراض كالسرطان والسكري.

الوقاية من السرطان القولون
يساعد تخفيف وجبات اللحوم الحمراء في النظام الغذائي في الحماية من سرطان القولون، خاصة إذا كانت هناك حالات سابقة في الأسرة. وتشير الدراسات إلى أن النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة مرتبط بزيادة الالتهابات التي يمكن أن تعزز تطور أنواع معينة من السرطان عندما تكون مزمنة.

لكن مع أهمية ما ورد أعلاه، عليك الانتباه إلى أنه عند التوقف عن تناول اللحوم الحمراء بشكل كامل أنت معرض لخطر نقص التغذية الشديد، حيث تزود اللحوم الحمراء الجسم بالبروتين وفيتامين "ب" والحديد، لذلك يجب مراجعة الطبيب للتأكد من توازن البروتينات في الجسم، واستخدام المكملات الغذائية عند الحاجة.

الصحةالدولار

إقرأ المزيد في: منوعات

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة