لبنان

الفرزلي لسليمان: في عهدك تحوّل لبنان الى ممرّ ومقرّ للعمليات الإرهابية

25/06/2020

الفرزلي لسليمان: في عهدك تحوّل لبنان الى ممرّ ومقرّ للعمليات الإرهابية

شهدت جلسة اللقاء الوطني في قصر بعبدا ردّا من نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي على رئيس الجمهورية السابق السابق ميشال سليمان في ما يرتبط بمزاعم الأخير حول نقض اتفاق بعبدا، وجاء في رد الفرزلي ما نصّه: 

"لم يكن بودّي أن أقوم بهذه المداخلة، خصوصاً بعد أن استمعنا الى الأسباب الموجبة التي دفعت الرئاسة للدعوة إلى هذا الجتماع وخصوصاً بوجود دولة الرئيس نبيه بري الذي بذل ما يجب كعادته تسويقاً وتنفيذاً لهذه الأسباب الموجبة التي ادليت بها. لكنني بعد أن استمعت الى الرئيس سليمان لا بد لي أن أقوم بالمداخلة التالية:

أنا لست هنا بصدد مناقشة موقف حزب الله، وهناك من يمثله رئيس كتلة الوفاء للمقاومة، ولن أكون مسيحياً أكثر من بولس الرسول أو مسلماً أكثر من أبي ذر الغفاري. لكنني أريد أن أقول بخصوص ما يتعلق بنقض اعلان بعبدا الذي تعاطفت معه شخصياً لأننا نتمنى أن يكون لبنان خارج كل الصراعات السياسية والاستراتيجية وخلاف ذلك، مع أن تاريخه لم يكن لحظة من اللحظات كذلك. ولكني أذكر تمامًا كمواطن لبناني في حينه أن اتفاق بعبدا قد ابتدىء به عندما سُمح للبنان وبظل وجود الرئيس السابق ميشال سليمان ممرا ومقرا للعمليات الارهابية في لبنان وسوريا واستعمل لبنان ممرا ومقرا لتهريب السلاح ذهابا وإيابا من الادلة الثبوتية لذلك ما يجعل هذا الكلام غير قابل للنقاش. لذلك نقض الاتفاق عبر الدفاع في وجه العلميات الارهابية في سوريا كان رد فعل لفعل سابق انكرناه نحن كفرًا وجحودًا وأقررتم أنتم به خيرًا ومعروفًا. وأذهب إلى أبعد من ذلك لأقول إن التغني بأن السلم الاهلي غير مهدد من بعض الأصوات التي ترتفع من هنا وهناك هو كلام يا دولة الرئيس ونحن من خبرتنا الأيام في مسائل السلم الاهلي والصراعات الطوائفية في لبنان مع المكونات السياسية وغيرها، نحن نعلم أنه لا يوجد إرادة ذاتية عند اللبنانيين للاقتتال ولكن هذا لم يكن سبباً لمنع الاقتتال في أي لحظة من لحظات الاخلال بالسلم الأهلي".

بعبدا

إقرأ المزيد في: لبنان