زمن النصر

فلسطين

مزارعون وصيادون بغزة يتظاهرون أمام الامم المتحدة رفضا لخطة الضم الاسرائيلية

24/06/2020

مزارعون وصيادون بغزة يتظاهرون أمام الامم المتحدة رفضا لخطة الضم الاسرائيلية

تظاهر مئات المزارعين والصيادين الفلسطينيين أمام مقر الامم المتحدة في غزة دعما واسنادا للمزارعين في الاغوار المهددة بالضم.

ورفع المتظاهرون لافتات تستنكر مشروع "الضم" الاسرائيلي وصفقة القرن الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية.

وردد المتظاهرون هتافات تدعو إلى مزيد من الإسناد والدعم للمزارع الفلسطيني ولا سيما في الضفة الفلسطينية وتدعو للوحدة في مواجهة مشاريع الضم والتهويد.

واعتبر منسق حركة طريق الفلاحين الفلسطينية سعد الدين زيادة أن "مشروع الضم هو استمرار للسياسات الصهيونية لسرقة ومصادرة أراضينا وهو أيضاً خطوة في اتجاه شرعنة المستوطنات غير الشرعية المقامة على أراضينا".

وندد زيادة بالصمت والموقف الدولي الذي لا يحرك ساكناً أمام الانتهاكات الصهيونية للقرارات الدولية وحقوق الإنسان، داعيا المجتمع الدولي للوقوف أمام مسؤولياته وإيقاف إسرائيل عن تنفيذ مخططاتها التهويدية للأرض الفلسطينية.

ووجه مدير شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية أمجد الشوا التحية لسكان الأغوار وبعث برسالة تضامن في مواجهة المخطط الكولونيالي الذي يكرس الفصل العنصري ومخططات الاحتلال الإسرائيلي بالانقضاض على المشروع الوطني.

وطالب القيادة السياسية بأن تترجم هذه الوحدة الشعبية في مواجهة انتهاكات الاحتلال إلى وحدة وطنية حقيقية من أجل إبطال مخطط الضم الصهيوني.

من جانبها قالت صفاء أبو سعيد عضو مجلس إدارة اتحاد لجان العمل الزراعي " لقد جئنا اليوم لنعلن رفضنا لمحاولات الاحتلال المتغطرسة لفرض الهيمنة الصهيونية على أراضينا والتي تستهدف مساحات واسعة من أراضي الضفة الفلسطينية ولا سيما منطقة الأغوار"، وأضافت "إن ما يخطط له الآن سيدخل القضية الفلسطينية في منعطف خطير سيضعنا جميعاً أمام تحديات مصيرية تعززها حالة الانقسام والتخاذل العربي والدولي".

وطالبت بتعزيز الوحدة الوطنية الحقيقية وإنهاء حالة الانقسام من أجل مواجهة كافة المشاريع الصهيوأمريكية التي تستهدف الوجود الفلسطيني.

كما طالبت الجهات الرسمية بضرورة التحرك الفوري لتوفير سبل الدعم اللازم لتعزيز صمود المزارعين في كل مناطق تواجدهم وبالخصوص في مناطق "ج" والتي تشمل مناطق الأغوار الفلسطينية.‎

فلسطين المحتلةغزةالامم المتحدة

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة