زمن النصر

الخليج

لماذا يخشى وليّ العهد السعودي من سعد الجبري؟

24/06/2020

لماذا يخشى وليّ العهد السعودي من سعد الجبري؟

نقلت وكالة "رويترز" عن أسرة المسؤول السابق في الاستخبارات السعودية سعد الجبري قولها إن ولي العهد محمد بن سلمان زاد مؤخرا الضغوط على أقارب الجبري بما في ذلك اعتقال ابنيْه لإرغامه على العودة إلى السعودية من منفاه في كندا.

وقالت أربعة مصادر مطلعة لـ"رويترز" إن أنظار ولي العهد تنصب على وثائق متاحة للجبري تتضمّن معلومات حساسة.

أسرة الجبري قالت إنه بعد أيام من اعتقال ابن سلمان لوليّ العهد السابق محمد بن نايف، ألقت السلطات السعودية القبض على اثنيْن من أبناء الجبري هما عمر (21 عاما) وسارة (20 عاما) بعدما دهمت بيت العائلة فجرا في العاصمة الرياض، وأعقب ذلك اعتقال شقيق مسؤول المخابرات السابق في أوائل أيار/مايو الماضي.

وأشارت أسرة الجبري الى أنها طلبت المساعدة من أعضاء في الكونغرس الأميركي، فيما أفاد مكتبا السيناتور ماركو روبيو والسيناتور باتريك ليهي في حديث للوكالة أن عضويْ مجلس الشيوخ تحدثا بالفعل مع الأسرة.

وقال تيم ريزر -وهو أحد كبار مساعدي السيناتور الديمقراطي ليهي- للوكالة إن أعضاء في الكونغرس يشعرون بالقلق "من اختفاء الشابين بعدما ألقت قوات الأمن السعودية القبض عليهما"، وأضاف: "يبدو أنهما استُخدما كرهينتين لمحاولة إجبار والدهما على العودة إلى السعودية".

وأفادت أسرة الجبري أن ولي العهد يعتقد أن بإمكانه استخدام الوثائق الموجودة بحوزة الجبري ضد منافسيه الحاليين على العرش، وأضافت أنه يخشى أيضا أن تتضمن هذه الوثائق معلومات إضافية قد تمسه هو ووالده الملك سلمان.

وأوضح مصدران مطلعان ومسؤول سابق في الأمن الإقليمي للوكالة أن الوثائق تتضمن معلومات عن أرصدة وممتلكات محمد بن نايف في الخارج، وهو ما قد يفيد ابن سلمان في الضغط على سلفه، وهناك أيضا ملفات حسّاسة مُتاحة للجبري تتعلّق بالمعاملات المالية لأفرادٍ كبار في الأسرة الحاكمة من بينهم الملك سلمان وابنه ولي العهد.

وبحسب مصدر سعودي مطلع، فإن ولي العهد يريد توجيه اتهامات فساد إلى محمد بن نايف تتعلق بفترة توليه وزارة الداخلية.

وأضاف المصدر "يريدون الجبري منذ فترة طويلة باعتباره ذراع محمد بن نايف اليمنى".

السعوديةمحمد بن سلمان

إقرأ المزيد في: الخليج

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة