الربيع الاميركي

العالم

البحرية الإيرانية تكشف تفاصيل جديدة عن إسقاط الطائرة الأميركية المسيرة "MQ-4C"

20/06/2020

البحرية الإيرانية تكشف تفاصيل جديدة عن إسقاط الطائرة الأميركية المسيرة "MQ-4C"

بعد مرور عام على إسقاط إيران للطائرة الأميركية المسيرة "MQ-4C" في إيران، كشف قائد القوة البحرية في الحرس الثوري الإيراني، الادميرال علي رضا تنكسيري، تفاصيل عن هذه العملية في حوار تفصيلي مع وكالة فارس.

الطائرة المعروفة بـ"ترايتون"، تم إسقاطها، العام الماضي، بعد اختراقها الاجواء الايرانية عدة كيلومترات قبالة جبل "مباركة" بمحافظة هرمزكان جنوب ايران بواسطة صاروخ من طراز "3 خرداد" من قبل القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري.

الادميرال تنكسيري قال انه كان متواجدا في طهران خلال عملية اسقاط الطائرة الاميركية المسيرة وامر على الفور قاعدة "امامت" التابعة للقوة البحرية للحرس الثوري في جاسك بانتشال حطام الطائرة من المياه باي صورة كانت.

وأوضح بأنه تم ارسال 7 زوارق للحرس الثوري للبحث عن حطام الطائرة المسيرة وانتشالها من المياه في اجواء عاصفة.

ولفت الى انه خلال عملية البحث عن الحطام انتبه قائد مجموعة الزوارق الى عدم وجود احد الزوارق، حيث تقرر ان يقوم زورقان بعملية البحث عن الزورق المفقود فيما تواصل الزوارق الاربعة الاخرى عملية البحث عن حطام الطائرة المسيرة.

وصرح بأن الملاحين الاثنين للزورق الغارق تمكنا بعد السباحة من الساعة الثامنة صباحا حتى الخامسة عصرا من الوصول الى جزيرة سيريك حيث احتضنهما اهالي الجزيرة بمنتهى الترحاب الى ان تم نقلهما مساء ذلك اليوم الى قاعدتهما.

قائد القوة البحرية في الحرس الثوري الإيراني اوضح بأنه تم على الفور انتشال وجمع حطام الطائرة المسيرة وارسالها الى طهران، حيث تم عرضها امام انظار العالم عبر شاشة التلفزيون لاثبات انه تم اسقاطها في المياه الاقليمية الايرانية والحيلولة دون ممارسة الكثير من الالاعيب الشيطانية من قبل الاعداء.

كما أكد بأنه تم انتشال الزورق الغارق بأسلوب صيد الترولة وكانت كل اجهزتها ومعداتها سليمة حيث عادت الى الخدمة بعد خضوعها لعمليات تصليح بسيطة.

الولايات المتحدة الأميركيةالطائرات المسيرة

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة