بيروت

لبنان

ماذا يقول رئيس بلدية الهرمل لـ"العهد" عن حرائق الأمس؟

18/06/2020

ماذا يقول رئيس بلدية الهرمل لـ"العهد" عن حرائق الأمس؟

مهدي قشمر

طمأن رئيس بلدية الهرمل صبحي صقر الأهالي الى أنه تمّت السيطرة على الحرائق التي اندلعت أمس في جرود الهرمل والتي استمرت 12 ساعة.

وفي حديث مع موقع "العهد الاخباري"، أوضح صقر أن الأضرار الناجمة عن الحرائق كبيرة وقد طالت الأشجار المعمّرة من السنديان واللزاب وهي ثروة طبيعية ذات قيمة عالية وتُجسّد الهوية الطبيعية لمدينة الهرمل، داعيًا وزارة الزراعة والجمعيات المتخصصة والهيئات المانحة الى التعاون سويًا لإعادة الحيوية الى المنطقة المتضرّرة.

وعن أسباب الحريق، قال صقر إن "التحقيقات هي التي تضع الأمور بمكانها الصحيح ولا نستطيع تحديد سبب الحريق إن كان مفتعلًا أم لا".

وأشاد صقر بهمم الاهالي والجمعيات الاهلية والاحزاب في لجم خطر الحرائق وتكاتفهم لإطفاء الحريق، مُطالبًا الدولة اللبنانية والدفاع المدني بتقديم  المعدات المتخصّصة بإطفاء الحرائق.

صقر شرح أن المشكلة تتألّف من شقيْن، الاول هو عدم وفرة المقوّمات الكافية للإطفاء من خلال آليات الوصول الى المناطق الوعرة وجهاز إطفاء متخصص للأمكان الجبلية، والثاني هو بُعد المسافات بسبب عدم توفر برك مياه قريبة، لافتًا الى أن فرق الإطفاء كانت تتوجه الى القاع لجلب المياه لإخماد حريق أمس، داعيًا الى ترشيد توزيع البرك في المناطق الجبلية لاستخدامات الري واطفاء الحرائق.

وتحدّث رئيس بلدية الهرمل عن مأساة أهالي المنطقة وما يعانوه من صعوبات على صعيد الحرائق المتكررة، مذكّرًا بحريق منزل قبل ثلاث سنوات أودى بحياة طفل، وحينها وعد المدير العام للدفاع المدني خلال زيارة خاصة بدعم خاص لمدينة الهرمل لكن ذلك لم يحصل بعد.

كما أشار صقر الى أن  الأسبوع الماضي شهد حريقًا مماثلًا إذ اندلعت النيران في الهرمل وقضت على مساحة 10 دونمات من أشجار الزيتون والسنديان.

وناشد صقر الاعلام لرفع صوت مطالب المدينة والتعاطي مع قضاء الهرمل على أنه لبناني.

الهرمل

إقرأ المزيد في: لبنان